أبوظبي، عواصم (الاتحاد، وكالات)

أدانت دولة الإمارات بشدة الهجوم الإرهابي الجبان الذي استهدف موكب وزير الثروة السمكية ومحافظ عدن ونجم عنه سقوط عدد من القتلى والجرحى. 
وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي أن دولة الإمارات تعرب عن استنكارها الشديد لهذه الأعمال الإرهابية التي تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار، وتتنافى مع القيم والمبادئ الأخلاقية والإنسانية.
وحثت الوزارة المجتمع الدولي على توحيد الجهود واتخاذ موقف حاسم لوقف مثل هذه الأعمال الإجرامية، لفسح الطريق أمام الوصول إلى حل سياسي شامل يؤدي إلى تحقيق السلام والأمن والاستقرار في اليمن. 
كما أعربت الوزارة عن خالص تعازيها لأهالي وذوي الضحايا وللجمهورية اليمنية حكومةً وشعباً في هذه الجريمة النكراء وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين. ونجا محافظ عدن أحمد لملس، ووزير الزراعة والثروة السمكية أحمد السقطري، من هجوم بسيارة مفخخة استهدف موكبهما في منطقة «جحيف» بمديرية «التواهي» بمحافظة عدن أمس الأول.
وقالت مصادر مطلعة، إن الهجوم الذي لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه، أوقع 6 قتلى و11 جريحاً من مرافقي وطاقم المحافظ والوزير.
وقال مصدر حكومي، إن الهجوم أسفر عن مقتل السكرتير الصحفي للمحافظ ومصوره ورئيس وحدة الأمن الخاصة به ومرافق رابع، بالإضافة إلى أحد المارة المدنيين. 
وأوضح مصدر أمني أن سيارة ملغومة كانت تقف في الخط العام بشارع المعلا انفجرت أثناء مرور موكب المسؤولين. وأعرب التحالف الوطني للأحزاب والمكونات السياسية في اليمن، عن إدانته واستنكاره بشدة العملية الإرهابية في عدن.
وطالب التحالف الوطني في بيان الجهات المعنية بضبط الجناة وإجراء تحقيق خاص بالقضية ومحاسبتهم وفقاً للقانون واتخاذ كافة الإجراءات المتعلقة بتنفيذ الجانب الأمني والعسكري والمنصوص عليها في اتفاق الرياض، وبما يضمن عدم تكرار مثل هذه الأعمال الإرهابية وتحقيق الأمن والاستقرار بالعاصمة المؤقتة عدن وجميع المحافظات المحررة.
كما دان مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن، هانس جروندبرغ بشدة أمس، الهجوم الإرهابي في عدن. وقال في بيان نشره مكتبه عبر حسابه على تويتر: «هجمات كهذه تزيد انعدام الثقة، وتقوض الجهود الرامية إلى تحقيق الاستقرار والأمن والسلام».
بدورها، دانت بعثة الاتحاد الأوروبي في اليمن بشدة الهجوم الذي استهدف مسؤولين حكوميين، واصفة إياه بـ«الفظيع». وأضافت عبر حسابها على تويتر أن تنفيذ اتفاق الرياض يعتبر أمراً ملحاً، مؤكدة أن اليمنيين في جميع أنحاء البلاد يستحقون العيش بسلام.
وفي السياق ذاته، أدانت وزارة الخارجية الليبية الهجوم الإرهابي الذي وقع بمحافظة عدن.
وأعربت الوزارة في بيان لها اليوم، عن تضامنها ووقوفها بجانب اليمن في مواجهة كل الأعمال الإرهابية التي من شأنها المساس بأمن واستقرار اليمن.