طه حسيب (أبوظبي)

يتواصل اهتمام وسائل الإعلام بتفاصيل إكسبو 2020 دبي من خلال إطلالات موسعة وإضاءات سريعة على بعض محتويات أجنحة الدول المشتركة، وأيضاً ترصد التقارير الصحفية آمال الدول المشاركة، وأيضاً التكتلات الإقليمية وتطلعاتها في جذب انتباه بقية المشاركين، والتواصل مع العالم من أجل غد أفضل للجميع. 

«أفريكان نيوز»: شراكات «الإماراتية - الأفريقية»
تحت عنوان «إكسبو 2020 دبي فرصة لاستكشاف الشراكات المحتملة المطلوبة للتحول الاجتماعي والاقتصادي في أفريقيا»، رصد موقع «أفريكا نيوز» في أحد تقاريره تصريحات رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فقي محمد، بمناسبة انطلاق إكسبو 2020 دبي أن الاتحاد الأفريقي- من خلال جناحه بمنطقة الفرص- يرحب بفرصة مشاركة رؤيته وتطلعات الشعوب الأفريقية على هذه المنصة العالمية، قائلاً: إننا نخطط ليس فقط لمشاركة تراثنا الديناميكي، ولكن أيضًا لمنح العالم فرصة للانخراط مع أفريقيا كشريك استثماري. وقدم «موسى فقي» رسالة تحفيزية للفريق الأفريقي المشارك في إكسبو 2020 دبي قائلاً: «أتمنى للفريق كل التوفيق لأنهم يعملون لمشاركة قصة أفريقيا بأفضل ما نعرفها، خلق سرد حقيقي ومؤثر، لأننا نعرف أفضل إمكانات القارة». 
 الجدير ذكره أن «أفريكا نيوز» خدمة إخبارية متعددة اللغات، يقع مقرها الرئيس سابقًا في «بوانت نوار» بجمهورية الكونغو. لكن الصعوبات المالية جراء وباء كورونا اضطر الخدمة إلى نقل عملياتها بشكل دائم إلى غرفة أخبار صغيرة داخل مقر قناة Euronews بمدينة ليون الفرنسية. وحسب تقرير «أفريكا نيوز»، فإن الفريق الذي يدير جناح الاتحاد الأفريقي في إكسبو دبي يترأسه الدكتور «ليفي أوتشي مادويكي» الذي تم تعيينه من قبل رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي كمفوض عام للجناح. وسيدعم الدكتور «مادويكي» السيد «تشارلز نيوتن شيوميا» الذي يشغل منصب نائب المفوض العام للجناح، بينما تعمل السيدة ليزلي ريتشر كمديرة للجناح. وأكد رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي أن معرض إكسبو 2020 دبي يوفر فرصة لتعزيز العلاقات بين أفريقيا والإمارات العربية المتحدة، من خلال الاستفادة من الشراكات الاقتصادية طويلة الأمد، مشيراً إلى أن هذا هو الوقت المناسب أيضًا لإبراز التزام القارة بالتنمية المستدامة من خلال أجندة 2063 للاتحاد الأفريقي، وكذلك استكشاف الشراكات المحتملة اللازمة للتحول الاجتماعي والاقتصادي. يوفر وجود الاتحاد الأفريقي في معرض إكسبو 2020 أيضًا فرصة ليكون جزءًا من الحلول المبتكرة التي تم إنشاؤها، بعد المشاورات مع الدول الأعضاء في الاتحاد الأفريقي، حول كيفية تحسين نوعية الحياة والرفاهية لجميع المواطنين الأفارقة، على سبيل المثال. الوصول إلى السوق من خلال التكامل الإقليمي، والبنية التحتية ذات المستوى العالمي لتعزيز إمكانية الوصول وحركة الأشخاص والسلع لتسهيل التجارة، مما سيؤدي في النهاية إلى زيادة النمو الاقتصادي. أفريقيا منفتحة للعمل مع عدد لا يحصى من الفرص للاستثمار في بناء أفريقيا التي نريدها. وأشار الدكتور «ليفي أوتشي مادويكي» رئيس جناح الاتحاد الأفريقي إلى أن «أفريقيا مستعدة للقيام بأعمال تجارية ونريد أن نجعل القارة المكان المناسب لجميع مستثمرينا الدوليين وكذلك المهتمين بمستقبل القارة. هذا هو الوقت المثالي بالنسبة لنا ليس فقط لنكون جزءًا من المحادثات، ولكن أيضًا لقيادة المحادثات، كقارة لديها الكثير من الإمكانات والموارد غير المستغلة».

«أفريكا ريبورت»: تشكيل عالم أفضل
أكد موقع مجلة «أفريكا ريبورت» الشهرية التي تصدر من باريس باللغة الإنجليزية وتركز على السياسة والاقتصاد الأفريقيين أن إكسبو 2020 دبي يوفر لأفريقيا فرصة هائلة للمساعدة في تشكيل عالم أفضل للجميع، ويجب أن تلعب أفريقيا دورًا رائدًا ونشطًا، فمن المتوقع أن يرتفع عدد سكان العالم من 7.7 مليار حسب إحصاءات 2019 إلى ما يقرب من 11 مليارًا بحلول عام 2100 - حيث تمثل أفريقيا جنوب الصحراء معظم فرص النمو خلال العقود القادمة. وحسب «أفريكا ريبورت» تحرص العديد من الدول المشاركة في إكسبو على توسيع وتعميق علاقاتها مع أفريقيا، وسيكون إكسبو 2020 منتدى عالميًا حيث يمكن لأفريقيا مشاركة خططها وإنجازاتها، والبحث عن استثمارات وحلول لتحدياتها، وإقامة علاقات جديدة عبر القارة وعبر أنحاء العالم. ومواصلة تحولها من الاعتماد على المانحين إلى الشراكات المنتجة.
ورصد موقع «أفريكا ريبورت» تصريحاً للدكتور ليفي أوشي مادويكي، المفوض العام للاتحاد الأفريقي في إكسبو 2020 دبي، مفاده أنه: «بفضل مواردنا الطبيعية الغنية، وبراعتنا وشبابنا، هناك العديد من المجالات المحتملة للنمو، أفريقيا لديها الكثير لتقدمه. لقد حان الوقت لكي نتواصل مع العالم، وأن يفهمنا العالم ويرى كيف يمكنهم التعاون معنا. يوفر إكسبو أفضل منصة لنا لسرد هذه القصة والترويج لقارة مستعدة للمضي قدمًا ومكانًا آمنًا لممارسة الأعمال التجارية».
دبي- افتتح معرض إكسبو 2020 دبي، المعرض العالمي الأول الذي يقام في الشرق الأوسط، يوم الخميس بحفل فخم من الألعاب النارية والموسيقى والرسائل حول قوة التعاون العالمي من أجل مستقبل أكثر استدامة.

 «سي إن إن»: القرآن في جناح أميركا
وصفت شبكة «سي إن إن»، في أحد تقاريرها جناح الولايات المتحدة المشارك في إكسبو2020 دبي، مشيرة إلى «وودز باجوت» التي قامت بتصميم الجناح، وهي شركة معمارية واستشارية عالمية تأسست في أدليد بجنوب أستراليا. وأوضحت أن الجناح يحتوي على ممر متحرك يأخذ الزوار عبر تفاصيله وأقسامه. ولفت تقرير «سي إن إن» الانتباه إلى أن الجناح الأميركي يعرض نسخة من القرآن الكريم التي وضعها الرئيس الأميركي توماس جيفرسون لاستخدامها في مراسم أداء اليمين في الكونجرس، ويتضمن الجناح شعلة «ليدي ليبرتي» مركز للتنوير، ينير الطريق إلى الحرية، فالعنوان الرسمي لتمثال الحرية هو «الحرية تنوير للعالم»، ويحتفي الجناح بالمبتكرين الأميركيين بما في ذلك ستيف جوبز.

«ديلي نيوز»: تعزيز التجارة والاستثمار
نشرت صحيفة «ديلي نيوز» الجنوب أفريقية تقريراً عن إكسبو 2020 دبي، أشارت خلاله إلى أن دبي، مركز السياحة والتجارة والأعمال في المنطقة، تأمل في تعزيز اقتصادها من خلال جذب 25 مليون زيارة تجارية وسياحية إلى المعرض العالمي الذي تم بناؤه من الصفر على مساحة 4.3 كيلومتر مربع من الصحراء، وبتكلفة بلغت حوالي 6.8 مليار دولار. وأضافت الصحيفة أن العديد من الدول والشركات تتطلع أيضًا إلى المعرض - كأول حدث عالمي كبير مفتوح للزوار منذ جائحة فيروس كورونا - لتعزيز التجارة والاستثمار.