الشارقة (الاتحاد)

بدأت إدارة المياه بهيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة في تنفيذ مشروع تطوير وتوسعة محطة نزوي للتخزين الجوفي لزيادة كفاءتها من (50) مليوناً إلى (500) مليون جالون لتشكل مركزاً أساسياً للتخزين الاحتياطي والإستراتيجي للمياه لمدينة الشارقة، والتي يمكن استخدامها في حالات الطوارئ أو على أساس منتظم ضمن فترات الذروة خاصة خلال أشهر الصيف عند ارتفاع الطلب على المياه، وذلك تنفيذاً للتوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم إمارة الشارقة، والخاصة ببرنامج تخزين المياه وضمن الخطط المستقبلية والتطويرية بالهيئة لمواجهة حالات الطوارئ.

  • عصام الملا
    عصام الملا

 وأوضح المهندس عصام الملا مدير إدارة المياه بالهيئة أنه من خلال المحطة سيتم توفير (5) ملايين جالون مياه لمدة (100) يوم في العام لفترة الصيف وتوفير (20) مليون جالون لمدة خمسة وعشرين يوماً في حالات الطوارئ.
وأضاف أنه تم اقتراح إنشاء محطة نزوي للتخزين الجوفي خلال عامي 2006م -2007م كموقع تجريبي لمعرفة مدى إمكانية نجاح تقنية التخزين والاسترجاع الجوفي (ASR)، وتمت التجربة بنسبة نجاح عالية حيث تم إنشاء وتجهيز الموقع وحفر (7 آبار) حقن واسترجاع وعدد (19 بئراً) مراقبة ويتم إنتاج (مليون) جالون من المياه لمدة (120) يوماً خلال دورتين وبلغت نسبة الاسترجاع الفردية للآبار (82%) تقريباً، أما نسبة الاسترجاع الإجمالية للموقع فقد بلغت (95%) وجار عمل الدورات التخزينية. 
وأكد أنه سيتم في مشروع التوسعة مراقبة الموقع آلياً، من خلال برامج التشغيل والمراقبة (اسكادا) للتأكد من الحفاظ على هذا المخزون الاستراتيجي لحالات الطوارئ ولفترات طويلة.