حسام عبدالنبي، شروق عوض (دبي)

هل حلمت بالسفر إلى 192 دولة خلال 6 أشهر؟ ..
هل سيكون حمل الأمتعة والتنقل بين هذه الدول أمراً سهلاً؟، إنه أمر أشبه بالمستحيل؟ ولكن مع «إكسبو 2020 دبي» لا شيء مستحيل، فعلى أرض دبي تحول الحلم إلى حقيقة، ويتمكن الحالمون من التنقل والسفر إلى عدة دول بمدة زمنية قصيرة، من خلال إتاحة الفرصة للزائرين للاحتفال بمغامراتهم والتعرف على ثقافات الشعوب والاحتفاظ بسجل أختام الدخول إلى أجنحتها.
 ويتيح جواز سفر «إكسبو 2020 دبي»، للقاطنين في الإمارات وزوارها الدوليين التجول في أرجاء المعرض، والاحتفال بجولتهم العالمية، باستكشافهم الأجنحة المشاركة في الحدث الدولي، والتي يزيد عددها على 200 جناح. كما سيشجع الجواز الزوار على رؤية أكبر عدد ممكن من الأجنحة حيث يستمر المعرض حتى نهاية شهر مارس المقبل، ويتيح لهم كذلك استعادة ذكريات تجاربهم بعد انتهاء زيارتهم.
واستوحي تصميم جواز السفر من تراث دولة الإمارات، ليربط بين الماضي والحاضر، ويبدو كجواز سفر رسمي، ويتكون من 50 صفحة، تحوي تصميمات وصوراً لأجنحة الموضوعات الثلاثة (الفرص، التنقل والاستدامة)، بالإضافة إلى ساحة الوصل، القلب النابض لموقع «إكسبو»، فضلاً عن معالم أخرى في الدولة، كما يتضمن رقماً فريداً ومساحة لإدراج صورة بحجم تلك المستخدمة في جواز السفر العادي، وبيانات شخصية وصور مخفية بعلامة مائية على كل من صفحاته، بما يحول دون وجود جوازين متشابهين.

مع احتفال الإمارات حالياً بيوبيلها الذهبي، يكرّم جواز سفر «إكسبو 2020» الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بصفحة خاصة مختومة بورق ذهبي، وصورة فوتوغرافية تعود إلى عام 1971، حين احتفلت الإمارات بتأسيس اتحادها، وفي الثاني من ديسمبر المقبل، سيحظى زوار «إكسبو» بختم خاص، احتفالاً بالذكرى الخمسين لتأسيس الدولة.
وبسعادة غامرة يزور الصغار والكبار أجنحة الدول المختلفة المشاركة في «إكسبو 2020 دبي» حاملين «جوار سفر إكسبو 2020» لجمع أكبر عدد ممكن من الأختام التذكارية على صفحاته الخمسين عند استكشافهم أكثر من 200 جناح مشارك.
وفي الوقت الذي اصطف فيه الصغار وطلاب المدارس أمام الكاميرات المخصصة لالتقاط صورة شخصية يضعونها على الصفحة الرئيسة لجوار السفر والتي تتضمن أيضاً بياناتهم الشخصية، كان الكبار أيضاً حريصون على شراء وحمل جوار سفر «إكسبو 2020» من أجل استعادة الذكريات واللحظات المميزة أثناء زيارتهم الحدث العالمي الذي يترقبه الجميع في العالم. ويمكن الحصول على جواز سفر إكسبو 2020 دبي، مقابل 20 درهماً فقط، في كل متاجر إكسبو 2020 الرسمية في موقع الحدث العالمي وفي متجر إكسبو 2020 دبي في المبنى رقم 3 في مطار دبي الدولي وعبر الموقع expo2020dubai.com/onlinestore.
ولكي يكون «جوار سفر إكسبو 2020» مثل جواز السفر الحقيقي، تقرر ألا تتشابه نسختان من جواز إكسبو، الذي يتضمن ميزات أمان محسّنة، بما فيها رقم فريد، ومساحة لتضمين صورة مثل المستخدَمة في جواز السفر العادي، وبيانات شخصية، وصور مخفية تحمل علامة مائية في كل صفحة.
وعلى مدار فترة الحدث الدولي التي تستمر 182 يوماً يمكن لحامل «جواز إكسبو» أن يجمع أكبر عدد ممكن من الأختام التذكارية على صفحاته، واستعادة الذكريات خاصة وأن جواز سفر «إكسبو 2020» يضم أيضاً تصميمات وصوراً لأجنحة الموضوعات الثلاثة (عالم الفرص - جناح الفرص، وألِف - جناح التنقل، وتيرّا - جناح الاستدامة)، بالإضافة إلى ساحة الوصل - درة تاج موقع إكسبو – فضلاً عن معالم أخرى في دبي.
وقام عدد كبير من أفراد المجتمع بشراء جواز سفر إكسبو عبر مواقع التجارة الإلكترونية قبل زيارة الحدث بالفعل، كما قام عدد من أولياء أمور الطلبة بشراء جواز السفر لأبنائهم قبل مشاركتهم في الرحلة المدرسية لموقع المعرض من أجل تعريفهم بأهمية «إكسبو» وشرح بعض المعلومات عن أهمية فوز الإمارات بشرف تنظيم ذلك الحدث العالمي في ظل المقومات الفريدة التي أهلتها لذلك. وحرص عدد كبير من زوار المعرض العالمي على مشاركة صورهم وهم يحملون جواز سفر «إكسبو 2020 دبي» عبر مواقع ومنصات التواصل الاجتماعي المختلفة. 

مونتريال 67»
جواز السفر الفريد من نوعه، استحدث في «إكسبو مونتريال 67»، وأصبح منذ ذلك الحين من أشهر هدايا «إكسبو الدولي» التذكارية للزوار الراغبين في الاحتفاظ بسجل لجميع أجنحة الدول المختلفة التي زاروها، وجمع أختام دخول هذه الأجنحة لتكون تذكاراً جميلاً.

إقبال على الشراء
يتزايد الإقبال على شراء جواز سفر «إكسبو 2020 دبي» مع توالي زيارات طلاب المدارس، حيث تقرر منح الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 18 عاماً والطلاب الذين يحملون بطاقة طالب سارية من أي مؤسسة أكاديمية في العالم دخولاً مجانياً للحدث العالمي.
ومن هؤلاء الطالب محمد حسن الشامسي، القادم للمعرض برحلة نظمتها مدرسته «صير بني ياس» إلى المعرض بصحبة زملائه على مقاعد الدراسة، حيث لم يستطع إخفاء فرحته عند تسلمه جواز سفر «إكسبو 2020 دبي، الإمارات العربية المتحدة» الذي حرص المنظمون على توزيعه مجاناً لطلبة مدارس الدولة القادمين للمعرض ضمن سلسلة رحلات مدرسية، ما يتيح لهذه الفئة فرصة الاحتفال بمغامراتها والتعرف على ثقافات الشعوب في مكان واحد.
وقال محمد لـ «الاتحاد»: «أتاح لي معرض«إكسبو 20202 دبي» فرصة زيارة مختلف دول العالم على أرض دولتي الحبيبة الإمارات»، لافتاً إلى حرصه الشديد على زيارة جميع أجنحة الدول المشاركة في المعرض، سواء من خلال رحلته المدرسية، أو العودة لزيارته برفقة أهله في مرات عدة.