دبي (وام)

افتتحت جمهورية ناميبيا رسمياً جناحها في إكسبو 2020 دبي الواقع في منطقة الفرص، والذي يركز على ستة أهداف رئيسة، هي السياحة والطاقة والتصنيع والتعدين والتعليم والطاقة المتجددة. شارك في حفل الافتتاح لفيف من مسؤولي جمهورية ناميبيا، من بينهم معالي لوسيا إيبومبو، وزيرة التصنيع والتجارة، ومعالي توم الويندو، وزير الطاقة والمناجم، وويد هنكرت، السكرتير الثاني لسفارة دولة ناميبيا في الإمارات، ونانغولا أوانجا المفوض العام لجناح دولة ناميبيا في إكسبو 2020 دبي. وأكد المتحدثون في حفل افتتاح الجناح أن وجود دولة ناميبيا في إكسبو 2020 دبي سيتيح لها فتح آفاق تعاون استثماري مع الدول الأخرى، وخلق فرص عمل لمواطني هذا البلد الأفريقي. وقالت معالي لوسيا إيبومبو إن «ناميبيا تشارك في إكسبو 2020 دبي تحت شعار الحفاظ على كنوزنا الطبيعية واستخدامها من أجل جيل المستقبل، لذا سيسلط الجناح الضوء على الموارد الطبيعية الثمينة للبلاد، والتي يمكن الاستفادة منها على النحو الذي يضمن الحفاظ على البيئة». وأضافت: «اتخذت جمهورية ناميبيا قراراً وزارياً بمشاركة بلادنا في إكسبو 2020 دبي، وهو قرار من شأنه أن يوفر فرصاً استثمارية مربحة ذات منفعة متبادلة، وسيؤدي هذا إلى زيادة جذب المزيد من السياح والمستثمرين إلى ناميبيا، وخلق فرص عمل وتنوع اقتصادي حقيقي». وعبرت نانغولا أوانجا، المفوض العام عن سعادتها بوجود ناميبيا في إكسبو 2020 دبي، وقالت: «أمر رائع أن تكون مشاركاً بين أكثر من 190 دولة، أعتقد أنه يمكننا أن نساهم بشيء.. سنتعلم الكثير من الأشياء.. إكسبو 2020 دبي فرصة للتواصل مع العالم في مكان واحد».

الألماس
وأكدت أن بلادها من أكبر عشرة منتجين للألماس في العالم، وتركز على سلامة عملية استخراج الألماس من الناحية البيئية. وأوضح معالي توم الويندو أنه تم إجراء دراسة للأثر البيئي الناتج عن استخراج الألماس من قاع المحيط، وقال إن ناميبيا تقيم أيضاً الطلبات المقدمة من المستثمرين الدوليين بعد عرضها مشروعاً للهيدروجين الأخضر، مشيراً إلى أنه سيتم الإعلان عن الفائزين في مؤتمر الأمم المتحدة السادس والعشرين لتغير المناخ، مؤكداً سعي ناميبيا لأن تصبح مركزاً للطاقة الخضراء في المنطقة.