أبوظبي (وام)

فازت وزارة الداخلية، للمرة السادسة على التوالي، بجائزة أفضل تعاون ميداني معلوماتي عملياتي على المستويات العربية والإقليمية والدولية، أدى إلى ضبط شبكات تهريب المخدرات، الأمر الذي يعكس التقدير العربي للجهود التي تبذلها الإمارات في تعزيز التعاون والعمل العربي المشترك وجهودها الاستثنائية في مكافحة المخدرات على المستوى العابر للحدود. جاء إعلان فوز وزارة الداخلية بالجائزة خلال أعمال المؤتمر العربي الخامس والثلاثين لرؤساء أجهزة مكافحة المخدرات المنعقد عبر الاتصال المرئي «عن بُعد»، بمشاركة ممثلين عن وزارات الداخلية في الدول العربية، فضلاً عن جامعة الدول العربية ومركز المعلومات الجنائية لمكافحة المخدرات بمجلس التعاون لدول الخليج العربية وجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية. يأتي فوز وزارة الداخلية بهذه الجائزة للمرة السادسة، دليلاً واضحاً على تقدير الأمانة العامة لجهود الإمارات، ودورها المحوري في مجالات مكافحة الجريمة المختلفة على المستوى الدولي والإقليمي والعربي، وحرصها على التعاون وتبادل المعلومات والخبرات مع الدول كافة، بهدف تحقيق الأهداف المشتركة في حماية المجتمعات من مخاطر هذه الآفة التي تستهدف الشباب. 
وكان وفد من دولة الإمارات العربية المتحدة قد شارك في أعمال المؤتمر العربي الخامس والثلاثين لرؤساء أجهزة مكافحة المخدرات الذي جرى عن بُعد، وترأسه العميد سعيد السويدي، مدير عام مكافحة المخدرات الاتحادية بوزارة الداخلية، وبمشاركة عدد من ضباط الوزارة من القطاعات المعنية. ناقش الاجتماع عدداً من الموضوعات المهمة في إطار تبادل التجارب وأفضل الممارسات المطبقة من خلال استعراض تجارب الدول الأعضاء في مجال مكافحة المخدرات، بما يسهم في تعزيز التعاون بين الدول العربية في هذا المجال.

تقدير
أكد العميد سعيد السويدي، مدير عام مكافحة المخدرات الاتحادية بوزارة الداخلية، نائب رئيس مجلس مكافحة المخدرات بالدولة، أن منح الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب هذه الجائزة للمرة السادسة، يعد تكريماً وتقديراً لدور الإمارات وسمعتها الإقليمية الطيبة، وجهودها المتميزة في مد العون وتبادل الخبرات والمعارف مع دول العالم كافة بهدف المصلحة المشتركة، والعمل في سبيل تعزيز أمن المجتمعات، مشيراً إلى دور الأمانة العامة الفاعل في تعزيز التعاون الأمني العربي، بما يخدم المواطن العربي والمقيم. وأثنى على جهود إدارات وأقسام مكافحة المخدرات في القيادات الشرطية، مؤكداً أن هذا الفوز ثمرة عملها الدؤوب في مكافحة المخدرات.
وقال إن الأرقام والإحصائيات تؤكد جهود وزارة الداخلية المتميزة، خاصة في مجال العمليات المشتركة مع دول الجوار أو العابرة للحدود من خلال تبادل المعلومات والعمليات والتدريب المشترك، إلى جانب الحرص على التعاون الدائم مع المنظمات والهيئات الأممية والعربية العاملة في مجال مكافحة المخدرات.