سعيد أحمد (أم القيوين)

عبّر مواطنون عن فرحتهم واعتزازهم بما شاهدوه في معرض إكسبو 2020، من إنجازات عظيمة ومبان ضخمة وفعاليات متنوعة ومميزة، وخدمات تكنولوجية متطورة، وأمن وأمان على أعلى المستويات، مؤكدين أنهم توقعوا أن يكون الحدث بهذا الجمال والروعة، لأن الإمارات اعتادت على إبهار العالم.
وأشاروا إلى أن المعرض يتميز بمساحة كبيرة جداً، ويحتاج لعدة زيارات حتى يتمكن الشخص من زيارة جميع الأجنحة، ويتعرف على إنجازات وتاريخ وثقافة الدولة المشاركة، ويستمتع بالأجواء والفعاليات المقامة في المعرض، وأن ما يميز المكان توافر وسائل انتقال مختلفة لكافة شرائح المجتمع، بهدف تسهيل وصولهم للأماكن التي يقصدونها دون تعب أو مشقة.

وقالوا، إن إكسبو يرسخ ملامح المستقبل في الإمارات، ويبرز الإنجازات العظيمة التي تحققت منذ قيام الاتحاد، ويعتبر تحفة معمارية أبهرت أنظار الجميع، ودفعت الزوار للاطلاع على كافة ما يحتويه المعرض، لافتين إلى أن طموحات الدولة لا يتوقف عند حدود، وستشهد المزيد من النجاحات والإنجازات العالمية.

فاق التوقعات
قال عبدالله عبيد بن فاضل، إنه استمتع كثيراً بزيارته معرض إكسبو 2020 بدبي، وتعرّف على ثقافات وإنجازات الدول المشاركة، وانبهر بما أنجزته الدولة في المعرض، الذي فاق توقعاتهم، وحظي بإعجاب الجميع، لافتاً إلى أن الإمارات دائماً تبهر العالم فيما تنجزه وتحققه، واستطاعت أن تتفوق على معظم الدول المتقدمة في تحقيق الإنجازات ومواصلة مسيرة العطاء والتقدم في كافة المجالات.

وأضاف أن زيارته المعرض كانت مميزة، ولم يجد أية صعوبة في الوصول إلى موقع إكسبو، حيث قاد مركبته من أم القيوين إلى محطة المترو في مجمع دبي للاستثمار، ومن ثم ركب المترو باتجاه المعرض، واستغرقت الرحلة 5 دقائق تقريباً، لافتاً إلى أن أول زيارة له في المعرض كانت لجناح الإمارات، واندهش بما شاهده في الجناح من تصميم رائع ومحتوى راق وهادف، وتنظيم على أعلى مستوى، وحسن الاستقبال.

معرض أسطوري
سالم حمد العليلي قال، إن الإمارات نجحت في لفت أنظار العالم إليها، بعد أن أبهرتهم في حفل افتتاح معرض إكسبو 2020، الذي وصف بالأسطوري، كما زادت إعجاب الجميع بما شاهدوه في المعرض من مباني وتصاميم وعروض مميزة وفعاليات متنوعة لثقافات مختلفة، دفعت الكثير لتكرار زيارتهم له.

وأضاف أن المعرض يبرز إنجازات الدولة، ويرسخ ملامح مستقبلها، ويجذب السياح والزوار، ويزيد من الاستثمارات، ويساهم في دفع عجلة الاقتصاد، لافتاً إلى أنه ستكون له عدة زيارات للمعرض حتى يتمكن من زيارة جميع الأجنحة، والتعرف على ثقافات الدول المشاركة، ويصطحب أفراد عائلته معه، لكي يستمتعوا بما يحتويه إكسبو.
وأشار إلى أن الأجنحة التي زارها تتميز بتصاميم داخلية وخارجية رائعة، وتحتوي على معلومات مفيدة ومجسمات مبتكرة تحاكي الواقع والمستقبل، كما أن الساحات الخارجية مزودة بتقنيات حديثة، لأول مرة يشاهدها، بالإضافة إلى الشلال والإضاءة الجميلة والمناظر الطبيعية والعروض الفلكلورية الشعبية التراثية لمختلف الجنسيات.

مكان واحد 
وقال عبدالله عيسى دلوج من أم القيوين، إنه لأول مرة يستطيع المواطن والمقيم في الإمارات زيارة دول العالم في مكان واحد، ويوثق زيارته بختم على جواز سفر خاص بمعرض إكسبو، لافتاً إلى إن المعرض مدهش وأكثر من رائع، ويحتوي على الكثير من الفعاليات والأنشطة الثقافية والترفيهية، التي تناسب جميع الأعمار والجنسيات، كما يضم مرافق خدمية متنوعة.

وأضاف، أن الإمارات تفوقت بكل جدارة في استضافة هذا الحدث العالمي، ونجحت في تنظيمه بشكل رائع وخيالي، وحققت إعجاب الجميع، وتميزت الأجنحة المشاركة في تقديم أحدث الابتكارات والتقنيات المتطورة، وهذا يعكس على قدرة الدولة في تنظيم فعاليات عالمية على أعلى المستويات.
وثمن جهود القيادة الرشيدة بما حققته من إنجاز عظيم خلال فترة قصيرة، يفتخر به المواطنين والمقيمين والعرب، حيث استطاعت أن تبهر العالم، وتلفت الأنظار، مشيداً بحسن التنظيم والاستقبال والشعور بالراحة والأمان في أرجاء معرض إكسبو 2020، لافتاً إلى إنه سيكرر زيارته للمعرض، لكي يزور بقية الأجنحة والتعرف عن قرب على ثقافات وإنجازات الدول المشاركة.

لا مستحيل
سيف أحمد بولحيول قال، إن ما شاهده في معرض إكسبو 2020، لا يوصف، فقد نجحت الإمارات بإبهار العالم بهذا الإنجاز العظيم، رغم أزمة «كورونا»، واستطاعت أن تثبت للجميع بأنه لا مستحيل في تحقيق الطموحات والتطلعات المستقبلية، لافتاً إلى أنه فخر واعتزاز لنا جميعاً، يدفعنا ببذل المزيد من العطاء والجهد، للحفاظ على إنجازات الدولة.

وأشار إلى أنه من السهل الوصول إلى موقع إكسبو، من مختلف مناطق الدولة، فقد وفر القائمون على المعرض وسائل نقل مختلفة، ومواقف للسيارات قريبة من بوابات الدخول، مشيراً إلى أن المعرض سيعزز من مكانة الدولة، وسيساهم في جذب السياح والاستثمارات الأجنبية، ويزيد من قوة اقتصادها عالمياً، كما سيتعرف الزوار الأجانب على تاريخ وثقافة الإمارات، وكيف استطاع المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» أن يؤسس دولة قوية وعظيمة في فترة قصيرة.

احترافية عالية
عبر إبراهيم يوسف بن عمير، عن فخره واعتزازه بما حققه وطنه الغالي من إنجازات عظيمة، آخرها افتتاح معرض إكسبو 2020 بدبي، الذي أبهر العالم لما يحتويه من مشاركة واسعة لأكثر من 190 دولة، ومباني ضخمة وتصاميم روعة وفعاليات وأنشطة متنوعة جذبت الزوار، وشجعتهم على تكرار زيارة المعرض.

وقال: إن المعرض صمم بطريقة جمالية واحترافية عالية، حيث أخذت تصاميم الأجنحة طابعاً مميزاً للدول المشاركة، وانفردت كل دولة في عرض إنجازاتها وتاريخها، وتفوق جناح الإمارات في جذب الزوار، لافتاً إلى أن المعرض حقق في بداية انطلاقته نجاحاً مبهراً فاق كل التوقعات، وسيشهد إقبالاً كبيراً خلال الفترة المقبلة، نظراً لحصول الموظفين في الجهات الاتحادية والمحلية على إجازات لزيارته، وكذلك تقديم عروض مجانية دخول المعرض لبعض الفئات، والأهم من كل ذلك، هو ما يحتويه المعرض من فعاليات وأنشطة ثقافية وترفيهية تناسب مختلف الأعمار والجنسيات.