أبوظبي (الاتحاد) 

اعتبر سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، أن إطلاق الإمارات مبادرتها الاستراتيجية لتحقيق الحياد المناخي بحلول العام 2050 سيسهم في دعم التحول السريع في مختلف القطاعات بالدولة، مشيراً إلى المبادرات الرائدة في هيئة البيئة- أبوظبي لدعم الابتكار الأخضر والطاقة والنقل والبيئة.
وقال سموه إن الإمارات ستصبح مجتمعاً أكثر استدامة ومنخفض الانبعاثات. ودون سموه على «تويتر» قوله: «إطلاق الإمارات مبادرتها الاستراتيجية لتحقيق الحياد المناخي بحلول العام 2050 سيسهم في دعم التحول السريع في مختلف القطاعات بالدولة ، لدينا في هيئة البيئة - أبوظبي مبادرات رائدة في دعم الابتكار الأخضر والطاقة والنقل والبيئة وسنصبح مجتمعاً أكثر استدامة ومنخفض الانبعاثات».