دبي (وام)

يشارك الجناح الإيطالي في «إكسبو 2020 دبي» بعدة أقسام تجسد مفهوم الاستدامة من خلال ممارسات إعادة تدوير مرافق ومحتويات الجناح والذي يعكس التجارب الناجحة في استغلال الموارد من دون التأثير على البيئة والانبعاثات الكربونية. ولفت باولو جليسنتي المفوض العام بجناح إيطاليا إلى أن جمهورية إيطاليا تشارك في «إكسبو 2020» بجناح مستدام تم خلاله استخدام مواد معاد تدويرها ومنها 4 ملايين قنينة بلاستيكية تم جمعها من البحر بطريقة فنية ما يعكس إيجاد حلول مبتكرة للحفاظ على البيئة وابتكار أفكار جديدة بهدف مواكبة أحد مواضيع «إكسبو 2020 دبي» وهو الاستدامة.

وقال جليسنتي: «حرصنا في مشاركتنا على عرض ابتكاراتنا وربطها بتاريخ وتجارب السابقة في صنع إبداعات جديدة وعرضها في هذا الحدث العالمي الذي يقام في أجواء آمنة ما يتيح فرصاً لإقامة الفعاليات العالمية مستقبلاً». 
ويحتوي قسم النباتات في الجناح على آخر ما توصل إليه من اكتشافات في مجال الزراعة المستدامة من خلال استخدام كميات قياسية للماء واستخدام إضاءات تحاكي أشعة الشمس، ويمكن التحكم بهذه المنظومة من خلال الأجهزة الإلكترونية، وتأتي هذه الخطوة بعد عدة تجارب في زراعة مختلف أنواع النباتات في مختلف المواسم طوال العام.

ويتيح قسم مختبر الأبحاث المتواجد في الجناح فرصة لفئة الشباب من طلبة الجامعات من شتى دول العالم لمشاهدة بعض التجارب العلمية خلال ستة أشهر وتعلم مهارات جديدة بهدف تواصل العقول وتلاقي الثقافات في إكسبو.