دبي (وام)

تحتفل «بلدية دبي» في التاسع من أكتوبر الجاري باليوم العالمي للطيور المهاجرة، في إطار سعيها للحفاظ على التنوع البيولوجي والنظم البيئية ودورها في رفع الوعي البيئي لمجتمع الإمارة، وفي هذا الصدد تنظم إدارة البيئة في البلدية عدداً من البرامج والأنشطة التوعوية التي تستهدف جميع فئات المجتمع لتثقيفهم حول أهمية الطيور المهاجرة وأنواعها المختلفة والتهديدات التي تواجهها، وكيف يمكن للمجتمع المساهمة في التخفيف منها. 
وتركز المناسبة العالمية هذا العام على ظاهرتي «أصوات الطيور» و«رحلة الطيور» كوسيلة لإلهام الناس من جميع الفئات العمرية والتواصل معهم في رغبتهم المشتركة للاحتفال بالطيور المهاجرة، والتوحد في جهد عالمي مشترك لحماية الطيور والموائل التي تحتاجها للبقاء على قيد الحياة.