دبي (الاتحاد) 

 وقعت جمعية دبي الخيرية وشركة «مياه الأمل»، اتفاقية تعاون مدتها ثلاث سنوات، تتعهد الأخيرة بموجبها تسليم الطرف الأول %80 من أرباحها كصدقة جارية لبناء نحو 3 آلاف بئر على الأقل في الدول الفقيرة التي يتعذر فيها الحصول على مياه نظيفة للشرب.
 وقع على الاتفاقية في مقر «دبي الخيرية»، حسين قرقاش نائب رئيس مجلس الإدارة، وعمر عبد الله خلفان المدير التنفيذي للشركة.
 وتهدف الاتفاقية الحاصلة على تصريح من دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي ويحمل رقم (3992) إلى تعزيز الشراكة بين الجمعية والجهات المتبرعة لخدمة الدول الأقل حظاً في توفر مياه الشرب، من خلال حفر آبار المياه للشعوب التي تواجه مشقة في الحصول على ما يروي ظمأها ويلبي حاجاتها المختلفة للمياه، لاسيما الزراعية منها والحيوانية.
وقال حسين قرقاش نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية، في مؤتمر صحفي أمس في مقر الجمعية بمنطقة المحيصنة 2 بدبي:«هذا المشروع يحيي الأمل في نفوس ملايين البشر العطشى من خلال تخصيص شركة الأمل درهماً واحداً عن كل كرتونة عبوات ماء تبيعها، وهذا الدرهم هو في الواقع %80 من ربح الكرتونة الواحدة». 
 وأضاف: «نأمل من الأفراد والمؤسسات المساهمة في صناعة الأمل التي أصبحت حرفة إماراتية بامتياز، والوصول بمنافع العمل الإنساني إلى هؤلاء المحرومين، بتوفير المياه النظيفة للمجتمعات الأشد حاجة التي تعاني شحاً في المياه والموارد».
وأشار قرقاش، إلى أن الجمعية ستستثمر، في ضوء الاتفاقية، المبالغ المتحصلة من المبادرة في حفر آبار المياه، وفقاً للإجراءات والآليات المتبعة من قبل الجمعية.
بدوره قال عمر خلفان، إن «الشركة تمكنت من حفر 1000 بئر في 10 دول خلال السنتين الماضيتين بالأسلوب نفسه، بالتعاون مع كل من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي وجمعية دبي الخيرية».