دبي (الاتحاد)

في إطار استعدادات جمعية الإمارات لمتلازمة داون لاستضافة الكونغرس العالمي لمتلازمة داون – «دبي 2021» الذي يقام «عن بُعد» برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، اطلعت معالي حصة بنت عيسى بوحميد وزيرة تنمية المجتمع على آخر المستجدات والترتيبات المتعلقة باستضافة الحدث المقرر انعقاده خلال الفترة من 18-20 نوفمبر 2021.
وخلال اجتماع معاليها مع اللجنة المنظمة للكونغرس العالمي لمتلازمة داون – «دبي 2021»، استمعت إلى الدكتورة منال جعرور رئيس الكونغرس التي عرضت آخر مستجدات الاستضافة والترتيبات التي تجريها اللجنة الوطنية المنظمة مع المنظمة الدولية لمتلازمة داون (DSi) في المملكة المتحدة، بما يضمن تحقيق أفضل الإنجازات بتعزيز التجارب والممارسات الناجحة والمؤثرة في دعم وتمكين ذوي متلازمة داون في الكونغرس العالمي لمتلازمة داون «دبي – 2021».
وأكدت الدكتورة منال جعرور رئيس الكونغرس رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات لمتلازمة داون أن الفوز باستضافة الكونغرس العالمي لمتلازمة داون للمرة الأولى على مستوى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا جاء نتيجة الجهود التي تبذلها الجمعية في الارتقاء بالخدمات النوعية المقدمة لأصحاب الهمم ولما توليه الدولة ممثلة بالقيادة الرشيدة من اهتمام بأصحاب الهمم.

1200 خبير
تستضيف إمارة دبي أكثر من 1200 من الخبراء والأخصائيين والباحثين، بالإضافة إلى ذوي متلازمة داون وعائلاتهم. وكانت معالي حصة بنت عيسى بوحميد وزيرة تنمية المجتمع، قد تسلمت راية استضافة الكونغرس العالمي، أثناء انعقاد الدورة الثالثة عشرة للكونغرس في جلاسكو باسكتلندا عام 2018. وسيتناول المشاركون في الكونغرس جملة من التطورات وسيُثرون البحث المستمر في مجموعة من المجالات المتعلقة بمتلازمة داون، بما في ذلك الصحة والتعليم والتوظيف ومستويات المعيشة والحماية الاجتماعية والقانونية والتكامل الاجتماعي والثقافي.