إبراهيم سليم (أبوظبي)

تداولت وسائل التواصل الاجتماعي موقفاً إنسانياً لأحد منتسبي شرطة أبوظبي قام بمساعدة سائق هندي تعطلت سيارته في إحدى الإشارات إثر انفجار أحد إطاراتها في وقت الذروة، حيث الازدحام الشديد وارتفاع درجات الحرارة في هذا التوقيت. 
وأعرب السائق عبدالرزاق لـ«الاتحاد» عن تقديره وامتنانه وشكره للدولة بأجهزتها كافة، وقد شاركه رواد التواصل الاجتماعي، سواء من الجالية الهندية أو غيرها، تقديرهم للإمارات. وكان السائق عبدالرزاق استغاث بالشرطة، ولحسن حظه كانت هناك سيارة لشرطة أبوظبي موجودة بقربه، ولبى رجل الشرطة نداء الاستغاثة، وكان أول ما قام به هو ابتسامته التي كانت بمثابة حل للمشكلة، والتهوين عليه، وطمأن السائق وهدّأ من روعه، خاصة أنه بحكم عمله يتولى إيصال الأبناء من وإلى المدارس. وتعرف رجل الشرطة على المشكلة، وتبين له ضرورة تغيير إطار السيارة، ولم يكن مع السائق أدوات لذلك، فقام رجل الشرطة بإحضار حقيبته، وقام بتغيير الإطارات. 

  • السائق عبدالرزاق
    السائق عبدالرزاق

وقام السائق عبدالرزاق من كيرالا بالهند وبعض الجمهور الذين أعجبوا بتصرف منتسب الشرطة «غير المعروف اسمه» بتصوير الواقعة، وسط إعجاب بالتصرف الإنساني لرجل الشرطة الإماراتي، والذي يجسد القيم الإنسانية والتعايش، ومد يد العون لأفراد المجتمع. 
وعبّر عبدالرزاق عن شكره الخاص عبر صفحته على «فيسبوك» لرجل الشرطة على موقفه الشهم والذي قدم المساعدة عن طيب خاطر وسخاء نفس، ودون تعطيل لحركة السير. 
وأثار تصرف رجل الشرطة مشاعر رواد التواصل الاجتماعي، وتم تداول مقطع «الفيديو» في الهند ووسط الجاليات الهندية في دول الخليج، معربين عن تقديرهم لهذا الموقف الذي يجسد التطبيق الحقيقي للمفاهيم الإنسانية التي تتبناها وتدعو إليها دولة الإمارات. وأضاف عبدالرزاق «كان الوقت صعباً والجو شديد الحرارة، ولم يكن معي أدوات تغيير الإطار الذي انفجر فجأة، ولله الحمد كنت واقفاً حينها في الإشارة». وأوضح أن «رجل الشرطة كان حريصاً على أن يجعلني إيجابياً ويمازحني، حيث كنت متوتراً». وختم حديثه: «هذه هي الإمارات التي نعيش فيها، كل الشكر لشعب الإمارات وشيوخها الكرام».