قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، إن دولتنا قدمت للعالم نموذجاً فريداً في التعامل بحكمة وكفاءة عالية مع التحديات الصعبة لتفادي الأسوأ واكتشاف الفرص.. وتميز التجربة الإماراتية في مكافحة جائحة كوفيد-19 ثمرة عمل جماعي وتعاون نموذجي جمع مختلف فرق العمل على مستوى الدولة.

والتقى سموه ويرافقه سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس دبي الرياضي رئيس اللجنة العليا لحقوق أصحاب الهمم، أعضاء اللجان والفرق المعنية بمكافحة فيروس كورونا المستجد وفي مقدمتهم اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث بدبي، ومركز التحكم والسيطرة لمكافحة فيروس كورونا، وجامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، وممثلو مختلف الفرق الميدانية، وفقاً للحساب الرسمي لحكومة دبي على «تويتر».

واطلع سموه من فرق العمل المتخصصة والتي تمثل مختلف القطاعات الحيوية في إمارة دبي إلى شرح حول مستجدات الاستعدادات لاستقبال «إكسبو 2020 دبي»، حيث اطمأن سموه على الجاهزية العالية لكافة الأجهزة المحلية، مع التعاون والتنسيق مع الجهات الاتحادية المعنية، استعداداً للحدث العالمي المرتقب.

وأضاف سموه: «استضافة حدث عالمي بحجم إكسبو مسؤولية كبيرة أثق في قدرة جميع فرق العمل على الوفاء بها على الوجه الأمثل… لدينا كافة الإمكانات التقنية والطاقات البشرية والتدابير الميدانية اللازمة لتأمين أفضل الأجواء لضيوفنا من شتى أنحاء العالم».

وتابع سموه: «نجحنا في توفير أجواء آمنة شجعت العالم على استئناف نشاطه بتنظيم واستضافة معارض ومؤتمرات استقطبت دبي فيها عشرات آلاف المشاركين.. وثقتنا كبيرة في قدرة كوادرنا الوطنية على استحداث أفكار تسرّع الانتقال إلى مرحلة جديدة من العطاء والإبداع والازدهار».