دبي (الاتحاد)

نظمت الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية في شرطة دبي، وبالتعاون مع وزارة الثقافة والشباب، دورة بعنوان «تنمية وتطوير الإبداع»، شارك فيها 16 نزيلاً بتقنية الاتصال المرئي، بهدف تمكنيهم في المجتمع عبر استكشاف مهاراتهم وتوظيفها بالصورة الأمثل.
وقال الرائد محمد العبيدلي، مدير إدارة تعليم وتدريب النزلاء بالوكالة: يجري تنظيم دورات تدريبية وتأهيلية وتعليمية وثقافية ورياضية على مدار العام للنزلاء، تدعم توجه الإدارة العامة نحو الإصلاح والتوجيه، وتمنح النزيل خيارات عديدة وفرصا أكبر للبدء من جديد بعد انقضاء فترة محكوميته.
وبين الرائد العبيدلي أن الدورة تساعد المشاركين على استكشاف ما يتمتعون به من مواهب، وتنمي مهاراتهم، وترشدهم إلى الأساليب العلمية والعملية الداعمة للابتكار والتميز والإبداع، مشيراً إلى أنهم يعملون مع شركاء استراتيجيين لتنفيذ الخطط والبرامج التطويرية والدورات المتنوعة.
قدم الدورة الدكتور هاشم جاسم الوالي، متطرقاً إلى أهم الخطوات العملية في تنمية وتطوير الإبداع نحو نقطة الانطلاق للأهداف المرجوة، وذلك وفق محاور محددة نالت تفاعلاً واستحساناً من المشاركين.