بارك صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، لمنتخباتنا الوطنية لأصحاب الهمم فوزها بثلاث ميداليات «ذهبية وفضية وبرونزية» في النسخة ال16 لدورة الألعاب البارالمبية التي اختتمت منافساتها مؤخراً في العاصمة اليابانية طوكيو، بمشاركة نحو 4400 رياضي من 163 دولة. جاء ذلك خلال استقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لأفراد بعثة منتخباتنا الوطنية اليوم الأربعاء بمركز دبي التجاري العالمي.
 وأكد صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي أن نجاحات أبطالنا فرسان الإرادة في المحافل الأولمبية والعالمية محل كل الفخر والاعتزاز بعد أن نجحوا في رفع علم الإمارات عالياً في هذا المحفل الأولمبي، واعتلوا منصات التتويج بكل جدارة، مشيداً بعزيمة أبطالنا وبطلاتنا وإصرارهم على النجاح وبلوغ منصات التتويج بما يتناسب مع المكانة المرموقة للدولة عالمياً.
 وقال سموه مخاطباً أعضاء بعثة الإمارات إلى بارالمبية طوكيو: «فخور بما حققتموه من إنجازات وما حصدتموه من ألقاب وميداليات.. رفعتم اسم الإمارات عالياً وقدمتم قصة نجاح عنوانها العزيمة ومدادها الإصرار على التميز.. وثمرتها فرحة الوطن بأبنائه وبناته المخلصين.. بتصميمكم على التميز قهرتم كل الصعاب ووصلتم إلى منصات التتويج.. وستبقى إنجازاتكم يستلهم منها طالبوا النجاح والتميز الدروس والعبر وقيمة الإصرار على بلوغ الهدف».
 وتمنى سموه لجميع أعضاء البعثة من رياضيين وفنيين ومدربين كل التوفيق والسداد، داعياً إياهم لمواصلة العمل على رفع الجاهزية لتحقيق المزيد من الألقاب ضمن مختلف البطولات العالمية الكبرى، تأكيداً لتفوقهم في مختلف المنافسات الرياضية محلياً وإقليمياً ودولياً.


 مزيد من الإنجازات


 من جانبهم، عبّر أعضاء منتخبنا الوطني لأصحاب الهمم عن سعادتهم باستقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» لهم عقب الفوز بثلاث ميداليات في بارالمبية طوكيو، وأكدوا أن استقبال سموه لهم يعد وساماً على صدورهم ويضاعف مسؤوليتهم خلال الفترة المقبلة، معربين عن خالص الشكر والتقدير لكلمات سموه التي يعتبرونها نبراساً يضيء لهم الطريق لحصد المزيد من الإنجازات والوصول إلى المزيد من منصات التتويج.
 وأوضح أعضاء منتخب الإمارات من ذوي الهمم العالية أن الإنجازات التي حققوها ثمرة الدعم الكبير والمتابعة المستمرة من القيادة الرشيدة، معتبرين لقاء صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مصدراً لعظيم الفخر والاعتزاز، ووساماً على صدر المنتخب وشرفاً لجميع أعضائه، معاهدين سموه على بذل الجهود لتحقيق المزيد من الإنجازات والبطولات في المجالات الرياضية كافة. 

 

  • محمد بن راشد يستقبل أبطال «البارالمبية» ويهنئهم على إنجازاتهم المشرفة في دورة طوكيو
    محمد بن راشد يستقبل أبطال «البارالمبية» ويهنئهم على إنجازاتهم المشرفة في دورة طوكيو

 

وكان لاستقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لأفراد البعثة صدى كبير في نفوسهم ممثلاً دفعة معنوية كبيرة لجميع شرائح هذه الفئة المتميزة، وحافزاً قوياً لهم لبذل المزيد من الجهد، إذ أبرز اللقاء حرص قيادتنا الرشيدة على إثبات منتخبات الدولة جدارتهم في التواجد ضمن المحافل الدولية الكبرى، خاصة أن هذا الدعم وهذه الرعاية ليسا بغريبين على قيادتنا الرشيدة التي تحرص بشكل دائم على دعم جميع الرياضيين والاحتفاء بهم بعد كل إنجاز يحققه أبناء وبنات الدولة في مختلف المشاركات الرياضية. - دعم غير محدود.
 من ناحيته أكد محمد محمد فاضل الهاملي رئيس اللجنة البارالمبية الإماراتية أن استقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لأبنائه أبطال بارالمبية طوكيو إنما يعكس مدى الاهتمام والرعاية التي تحيط بها قيادتنا الرشيدة أصحاب الهمم وبدعم غير محدود، مشيراً إلى أن أبطال الإمارات كانوا على قدر المسؤولية ونجحوا في اعتلاء منصات التتويج ورفعوا علم الدولة عالياً خفاقاً في سماء طوكيو بين أعلام أكثر من 160 دولة بفضل دعم قيادتنا الرشيدة.
 وأضاف:«كلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وسام على صدور الجميع وتمثل حافزاً ودافعاً كبيراً لنا للمضي على درب البطولات وتقديم المزيد من الإنجازات لدولة الإمارات».
 وقال البطل عبد الله العرياني صاحب ذهبية الرماية: «إن استقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لأصحاب الهمم وسام على صدر كل منتسب لرياضة أصحاب الهمم وإن حصد البطولات والميداليات للدولة جزء بسيط من رد الدين تجاه دولتنا التي لم تبخل على أبنائها وقدمت لهم الدعم في كل المجالات، ونعد قيادتنا الرشيدة بمضاعفة الجهد من أجل الحفاظ على المكتسبات التي حققناها والحفاظ على القمة وتقديم المزيد من الإنجازات للدولة».
 وشاركت منتخباتنا ب12 بطلا وبطلة مثلوا الدولة في أربع لعبات هي: ألعاب القوى، الرماية، رفعات القوة، والدراجات، وهم: محمد القايد، نورة خليفة الكتبي، أحمد جاسم، ومريم أحمد الزيودي، وبطلتنا البارالمبية سارة محمد الجنيبي «ألعاب القوى»، وعبد الله سلطان العرياني، عبد الله سيف العرياني، سيف محمد سيف النعيمي، عائشة عيسى راشد المهيري «الرماية»، ومحمد خميس خلف، موزة عبيد علي الزيودي «رفعات القوة»، وأحمد مبارك محمد المطيوعي «الدراجات الهوائية».


مكاسب مشرفة


 وحققت منتخباتنا الوطنية لأصحاب الهمم مكاسب مشرفة بمشاركتها في بارالمبية طوكيو حيث قدموا كل ما عندهم في هذا المحفل العالمي المهم، حاصدين الذهب والفضة والبرونز عن طريق عبدالله سلطان العرياني الذي أهدى الدولة ذهبية الرماية مكرراً مشهد إنجاز دورة لندن 2012، رافعاً رصيده الشخصي إلى خمس ميداليات بارالمبية/ذهبية لندن 2012، وثلاث ميداليات فضية في ريو دي جانيرو 2016، وذهبية طوكيو 2020/، وبطلنا محمد القايد الذي أهدى الدولة أولى الميداليات في دورة طوكيو «برونزية سباق 100 متر على الكراسي المتحركة»، قبل أن يضيف فضية سباق 800 متر على الكراسي المتحركة، رافعاً رصيده من الميداليات البارالمبية إلى خمس بعد فضية وبرونزية لندن 2012، وذهبية ريو دي جانيرو 2016، وفضية وبرونزية طوكيو 2020.

  • محمد بن راشد يستقبل أبطال «البارالمبية» ويهنئهم على إنجازاتهم المشرفة في دورة طوكيو
    محمد بن راشد يستقبل أبطال «البارالمبية» ويهنئهم على إنجازاتهم المشرفة في دورة طوكيو

 


 كما شهدت نسخة طوكيو تسجيل ثلاثة أسماء حضورها الأول تاريخياً في الدورات البارالمبية، وهم أحمد جاسم نواد في ألعاب القوى، وعائشة المهيري في الرماية النسائية، وهي أول مشاركة من نوعها لشابة إماراتية في لعبة الرماية في الألعاب البارالمبية، وأحمد المطيوعي عبر الدراجات الهوائية، وهي أول مشاركة للعبة في تاريخ الدورات البارالمبية اكتسب فيها بطلنا أحمد المطيوعي الخبرة والاحتكاك وسط كوكبة من نجوم العالم. وحقق التحكيم الإماراتي مكسباً جديداً في نسخة طوكيو، والذي يتمثل في تسجيل حكمنا الدولي أحمد حسن الحمادي إنجازا غير مسبوق، بعد أن سجل مشاركته السابعة على التوالي في الدورات البارالمبية المتعاقبة، منذ ظهوره الأول في أتلانتا صيف عام 1996، ضمن أطقم التحكيم لمنافسات رفعات القوة لأصحاب الهمم، وهو إنجاز لم يسبق أن حققه أي حكم عربي أو دولي.