إيهاب الرفاعي (منطقة الظفرة) 

شهدت مدارس الظفرة الحكومية والخاصة إقبالاً كبيراً من الطلبة والطالبات الراغبين في الدراسة المباشرة في الأسبوع الثاني من بدء العام الدراسي، حيث تجاوزت نسبة الحضور أكثر من 70% في عددٍ من المدارس، وسط فرحة جمعت بين الطلاب وأولياء الأمور، للعودة مرة أخرى إلى الدراسة المنتظمة في الصفوف الدراسية.
وتوافد الطلاب الذين انتظموا في الدراسة عن بُعد خلال الأسبوع الأول من العام الدراسي على المدارس في اليوم الأول لهم للدراسة داخل المدرسة، طبقاً للنظام المتبع من خلال تقسيم الصف الدراسي إلى قسمين، الأول يدرس عن بُعد والآخر عن طريق التعليم المباشر، مع التناوب بينهم كل أسبوع.
وحرصت جميع المدارس على التأكيد على الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية، وعدم دخول الطلاب من دون وجود نتيجة سلبية لفحص «كورونا» لم يمضِ عليها أكثر من 96 ساعة.
ومن جانبها، سهلت إدارة مستشفيات الظفرة إجراء الطلبة والطالبات لفحص «كوفيد - 19» مجاناً من خلال مراكز متخصصة لإجراء الفحص في جميع مدن الظفرة بمدينة زايد وغياثي والسلع وجزيرة دلما والمرفأ وليوا والتي استقبلت الطلاب لإجراء الفحص مجاناً قبل العودة إلى المدارس في كافة المراكز التابعة لها.
وأوضح محمد فرحات، مدير مدرسة رواد الظفرة أن نسبة الحضور ارتفعت في الأسبوع الثاني مقارنة بالأسبوع الأول في ما يخص الطلاب الراغبين في الدراسة المباشرة داخل المدرسة، حيث بلغت نسبة الحضور أكثر من 70% مع توقع بارتفاع الأعداد أكثر خلال الأيام القادمة، خاصة مع عودة الطلاب المسافرين خارج الدولة.
وأكد فرحات التزام المدرسة بالإجراءات الاحترازية التي حددتها وزارة التربية والتعليم، بما يضمن أمن وسلامة الطلاب وحسن العملية التعليمية، حيث تم التأكد من وجود نتيجة سلبية لفحص «كوفيد - 19» لم يمضِ عليها أكثر من 4 أيام بالنسبة للطلاب الذين يحضرون لأول مرة إلى المدرسة، بجانب اتخاذ المدرسة لكافة الإجراءات الاحترازية داخل الصفوف، من تباعد جسدي وغيرها من الإجراءات الوقائية الأخرى.