دبي (الاتحاد)

شهد اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي في شرطة دبي، انطلاق الملتقى الأول للشرطة المجتمعية على مستوى الدولة، والذي تنظمه الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، بعنوان: «دور الشرطة المجتمعية في أمن مجتمعك»، بحضور عدد من كبار ضباط القيادة وزارة الداخلية والشرطة في إمارات الدولة، وذلك في برواز دبي. ورحب اللواء المنصوري في بداية الملتقى بالضيوف وكافة الحاضرين، مؤكداً على الشرطة المجتمعية اليوم، بوصفها قوة ناعمة تُحدث تأثيراً إيجابياً فعالاً على المجتمع بتكريسها لمفاهيم وقيم التسامح والتعايش والعطاء والتطوع. من جانبه، ألقى المقدم عارف بيشوه، مدير إدارة الحد من الجريمة في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، كلمة أكد فيها أثر الشرطة المجتمعية في تعزيز العلاقات مع أفراد المجتمع، وبناء جسور تواصل عبر قنوات متعددة.
وناقش الملتقى 6 محاور، تمثلت في أفضل الممارسات والمبادرات المجتمعية، والتوعية بالمسؤولية المجتمعية، وتمكين دور المرأة في الخدمة المجتمعية، وتسخير التطوع في الأعمال المجتمعية، والخدمات المجتمعية للجالية الأجنبية، وأخيراً الاستفادة من قنوات التواصل الاجتماعي.
شهد الملتقى مشاركة من الشرطة السنغافورية عبر تقنية الاتصال المرئي، قدمها شنغ يون تشين، نائب مفوض في الشرطة السنغافورية، ومدير إدارة الشراكة المجتمعية، مستعرضاً فيلماً عن جهود الشرطة المجتمعية في سنغافورة وتعاون أفراد الجمهور.