الشارقة (الاتحاد)

قال سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة، بمناسبة إطلاق وثيقة مبادئ الخمسين: «إن وثيقة مبادئ الخمسين الجديدة من مسيرة دولتنا، التي أطلقت بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، واعتماد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تمثل انطلاقة جديدة لمسيرة التنمية والوحدة والتلاحم الوطني في دولة الإمارات العربية المتحدة.
وتابع سموه: «ما نصّت عليه الوثيقة من مبادئ يعكسُ النهج القويم الذي تسير وفقه بلادنا، وما تسعى إلى ترسيخه ضمن إطارٍ واسعٍ اعتمدته دولتنا، وباركته، وسارت عليه خلال نصف قرن ماضٍ، ليعكسَ أنموذجاً حديثاً ومتقدماً في بناء المجتمعات، ووحدتها وتطورها وتقدمها في أعلى المؤشرات العالمية القياسية، مما أنتجَ مجتمعاً متعاوناً واقتصاداً قوياً وسياسة خارجية متوازنة، وحسن جوار مع كافة الدول، وهي ما تضمنته وثيقة المبادئ لتسير عليها بلادنا نحو خمسين عاماً مقبلة». وأضاف سموه: «نؤكد أن هذه المبادئ العشرة ستكون موجهاتٍ استراتيجية تدعم سير دولة الإمارات العربية المتحدة نحو مزيد من التقدم والتطور، وترسيخ صورة بلادنا الإيجابية على الخريطة العالمية، لنصف قرنٍ مقبل، وبدورنا نوجه كافة الجهات المحلية في إمارة الشارقة للاستمرار في التعاون والتكامل مع كافة المؤسسات والعمل، وفقاً للمبادئ وتحقيق ما تطمح إليه القيادة الرشيدة من أهداف وطموحات مستقبلية».