دبي (الاتحاد)

أطلقت حكومة الإمارات، اليوم، مساراً متكاملاً للإقامة يشمل الإقامات العادية والذهبية والخضراء.

وستسمح "التأشيرات الخضراء" الجديدة للمغتربين بالتقدم للعمل دون أن يكفلهم صاحب العمل، وتشمل الأطفال حتى سن 25 عاماً في تصاريحهم.

وقالت الحكومة أيضاً إنها ستسمح للأشخاص الذين فقدوا وظائفهم بالبقاء في البلاد لمدة تصل إلى 180 يوماً.

وقال معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير دولة للتجارة الخارجية في المؤتمر الصحفي الخاص بإطلاق الـ 50 مشروعاً وطنياً: إن الإمارات ستقدم تسهيلات غير مسبوقة للإقامة واستقطاب الموهوبين والمستثمرين.
وعقد اليوم في دبي أول مؤتمر صحفي للإعلان عن الحزمة الأولى من المشاريع، بحضور معالي محمد عبدالله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة ومعالي عبدالله بن طوق المري، وزير الاقتصاد ومعالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير دولة للتجارة الخارجية ومعالي سارة يوسف الأميري، وزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة ومعالي عمر سلطان العلماء، وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بُعد، إضافة إلى سعيد العطر، رئيس المكتب الإعلامي لحكومة دولة الإمارات.