سامي عبد الرؤوف (دبي)

أكد خليفة حسن الدراي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، اكتمال استعدادات المؤسسة للمشاركة في إنجاح استضافة الحدث العالمي إكسبو 2020، مشيراً إلى أن المؤسسة تسعى لتقديم خدمات مبتكرة وريادية. 
وقال الدراي، في تصريحات لـ «الاتحاد»: «خصصنا للحدث مجموعة من الكفاءات الإدارية والتخصصية قادرة على أن تعكس الصورة المشرفة للشخصية الإماراتية، وقد وضعنا خطة استراتيجية وخططاً تنفيذية من خلال فريق عمل متنوع لإدارة وتنظيم الحدث بما يتوافق مع رؤية حكومتنا الرشيدة في تقديم حدث استثنائي يليق بسمعة الإمارات».
وأضاف: «نحن في مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف يقع علينا دور كبير لتقديم خدمات الطب الطارئ للزوار والمشاركين، من باب بث الشعور بالأمان والطمأنينة، في ظل وجود رعاية صحية دائمة في جميع مرافق إكسبو 2020». 

  • خليفة الدراي
    خليفة الدراي

وأشار إلى أن 164 متخصصاً من فريق عمل مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، سيتواجدون على مدار الساعة في إكسبو 2020، منهم 54 مسعفاً مواطناً، وطبيب طوارئ و20 مشغل مركبة إسعاف، لافتاً إلى أنه سيكون هناك 40 متطوعاً ضمن فريق العمل التابع للمؤسسة، وأفاد أنه سيكون هناك 20 نقطة إسعافية موجودة في حرم إكسبو موزعة على 6 قطاعات، هي: (الوصل بلازا، التنقل، الاستدامة، الفرص، الفرسان، اليوبيل)، وذكر أن من بين التجهيزات الفنية التي ستوفرها المؤسسة 9 مركبات إسعاف، باص إسعاف ومخزن متنقل وورشة متنقلة إلى جانب وحدة دعم ميداني، و6 سيارات جولف، 6 دراجات كهربائية، و8 مستجيبات للتدخل السريع، بالإضافة إلى 4 منصات إسعاف في غرفة العمليات. 
وعن الخدمات والمبادرات التي ستقدمها مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف لجمهور المعرض، أجاب الدراي: «هناك الكثير من الخدمات الإسعافية التي ستتولى المؤسسة القيام بها، من أبرزها عمل الإسعافات الأولية اللازمة لما قبل المستشفى، وعمل فحوصات «كوفيد- 19» للزوار، وكذلك نقوم بنقل المرضى والمصابين إن لزم الأمر لتكملة العلاج، وتوفير أجهزة الصدمات الكهربائية في حرم إكسبو 2020، وأيضاً تدريب طاقم إكسبو على الإسعافات الأولية، والتطبيب عن بُعد. 
وحول الخدمات المميزة التي ستقدم في إكسبو 2020، قال الدراي: «توجيهات قيادتنا الرشيدة أن يكون لدينا إكسبو استثنائي، وقمة استثنائية ونستضيف العالم لنتحدث عن المستقبل، «وهذه مسؤولية نتحملها جميعاً لإبراز التقدم في مستوى الخدمات في دولة الإمارات بشكل عام ودبي» بشكل خاص، ونحرص على تطوير أسطولنا الإسعافي بما يتوافق مع رؤيتنا في تقديم خدمات مبتكرة ورائدة عالميا، لذلك في المؤسسة مشروع خاص لتطوير مركبات الإسعاف، حيث يتم إدخال العديد من التقنيات والتحديثات على التجهيزات الداخلية والخارجية». 
 وأشار إلى أن هذه التحديثات تضمن تقديم خدمات مميزة وسريعة أكثر أماناً وحرفية، نتابعها ونقيمها بشكل دوري وجميع مركباتنا جديدة ومطورة، موضحاً أنه تم مؤخراً إضافة مركبتي إسعاف ذات مواصفات خاصة جداً لكبار الشخصيات، ستتمركزان بالقرب من المنصة الرئيسية. 

زورق الإسعاف البحري
وأعلن أن المؤسسة تعكف في الوقت الحالي على تطوير وتنفيذ نسخة ثانية من زورق الإسعاف البحري، المصنع بأيادٍ إماراتية، والذي يعتبر أول قارب إسعاف على مستوى العالم يعمل بنظام «الإنتراكس» وتصميم داخلي مبتكر يتناسب مع مفهوم التطوير والابتكار الذي تتبناه المؤسسة، وأكد أن استضافة العالم في معرض إكسبو 2020، مدعاة فخر لنا كإماراتيين، وهو نتيجة طبيعية للعمل والمجهود الجبار اللي تقوم به قيادتنا الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة لتحقيق الثقة العالمية المستحقة. داعياً، الزوار والمشاركين بإكسبو 2020، إلى التمتع بالحدث العالمي في مدينة الريادة والتفوق الإنساني والتنموي «دبي»، لأنها ستكون ذكرى استثنائية لتجاربهم، حيث سيتواجدون في دبي مدينة الأمان والرفاهية. وعن التعاون والتنسيق مع هيئة الصحة في دبي من جهة والقطاع الصحي الخاص بالإمارة من جهة ثانية، أكد أن هيئة الصحة بدبي تعد شريكاً رئيسياً للمؤسسة، وهناك تعاون مسبق في شتى المجالات، منها نقل الحالات المرضية والإصابات البسيطة إلى مركز طوارئ إكسبو التابع لهيئة الصحة بدبي، أما القطاع الخاص فقد أبرمت المؤسسة أكثر من 40 اتفاقية لنقل المرضى والمصابين خلال فترة الحدث، والتعاون في شتى المجالات مثل الأزمات والكوارث.