أبوظبي (الاتحاد)

شارك محمد محمود آل خاجة سفير دولة الإمارات لدى دولة إسرائيل، في حلقة نقاشية مفتوحة نظمها مركز تريندز للبحوث والاستشارات، مؤخراً، بمشاركة الباحثين الشباب في «تريندز»، تعرَّف خلالها إلى توجهات وتطلعات الباحثين الشباب ورؤاهم المستقبلية وأفكارهم التطويرية التي تدعم أجندة التنمية المستدامة لدولة الإمارات العربية المتحدة.
وأبدى السفير محمد آل خاجة سعادته بأعضاء مجلس تريندز لشباب البحث العلمي، ومستوى الفكر المستنير الذي يتمتعون به، مثمِّناً الدور الكبير الذي يقوم به «تريندز» في تعزيز قدراتهم البحثية والمعرفية وصقل مهاراتهم العلمية بسلسلة من الندوات والدورات التدريبية المتنوعة.
وأكد آل خاجة أن الشباب عنصر أساسي وفاعل في نهضة الأمم والشعوب وتحقيق تقدمها ورفعتها، مضيفاً أن دولة الإمارات أصبحت نموذجاً عالمياً يحتذى به في دعم الشباب وتمكينهم وتسخير الإمكانات الوطنية كافة لخدمتهم والنهوض بفكرهم وعقولهم وتعزيز قدراتهم العلمية والبحثية. وحث الباحثين الشباب على ضرورة استغلال الفرص العظيمة التي تتيحها دولة الإمارات لأبنائها في المجالات كافة، بما يعود بالنفع على مجتمع الإمارات ونهضة الدولة وتقدمها، موصياً إياهم بالمساهمة الفاعلة في مسيرة التنمية المستدامة للدولة، كلٌّ في مجاله.
وأكد محمد آل خاجة على أهمية استلهام الشباب للأفكار النيرة والنهج الحكيم من سيرة الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي كان يتمتع بفكر استشرافي فريد. وثمن آل خاجة استراتيجية «تريندز» لدعم الباحثين الشباب وتعزيز قدراتهم ومهاراتهم العلمية والمعرفية، مشيداً بالمخرجات العلمية الرصينة للمراكز البحثية، التي تسهم في دعم صناع القرار بتقديرات وتحليلات تعكس وجهات نظر الباحثين الشباب، ومؤكداً على أهمية التنسيق والتعاون بين المراكز البحثية المحلية ومثيلاتها العالمية لإيصال رسائل مجتمع البحث العلمي التي تحث على التعايش والتسامح ونشر رسالة السلام.
وأشار السفير إلى أن دولة الإمارات تسعى إلى إحداث تغيير إيجابي في المنطقة العربية والعالم أجمع، عبر التخفيف من حدة التوترات والصراعات، ونشر السلام وإرساء قيم التسامح والتعايش وتقبل الآخر.
وبهذه المناسبة، ثمن الدكتور محمد عبدالله العلي الرئيس التنفيذي لـ «تريندز للبحوث والاستشارات»، مشاركة السفير محمد آل خاجة في الحلقة النقاشية المفتوحة التي طرح فيها العديد من الأفكار البناءة والرؤى المستقبلية، والتي لاقت تفاعلاً كبيراً من الباحثين الشباب في «تريندز».
وأكد العلي أن «تريندز» أخذ على عاتقه من البداية تمكين الشباب ودعمهم وتأهيلهم علمياً ومعرفياً، ومساعدتهم على خوض مجال البحث العلمي والتعمق في إعداد الأبحاث والدراسات وتقديرات الموقف والقراءات التحليلية التي تدعم المسؤولين في صناعة القرار.

أفكار بناءة وأطروحات علمية
وجهت اليازية الحوسني، رئيسة مجلس تريندز لشباب البحث العلمي، الشكر إلى السفير محمد آل خاجة على إثرائه الحلقة النقاشية المفتوحة بأفكار بناءة وأطروحات علمية قيمة استفاد منها جميع الحضور. وثمنت الحوسني دعمه للباحثين الشباب وحثهم على التفكير البنَّاء الذي يسهم في دعم مسيرة التنمية المستدامة لدولة الإمارات، مضيفة أن الجيل الجديد هو جيل التسامح والتعايش، ويمتلك كافة القدرات على نشر رسالة السلام الإماراتية حول العالم. كما قدم أعضاء مجلس تريندز لشباب البحث العلمي الشكر والتقدير للسفير محمد آل خاجة، على إتاحة هذه الفرصة، مؤكدين أنهم يمتلكون القدرات العلمية والمعرفية والبحثية التي تسهم بدورها في تقدم ورفعة الوطن.