بعد 4 ساعات ونصف من العمل المتواصل والجهد المثابر، نجحت أربع فرق إطفاء في رأس الخيمة في إخماد حريق شب في كابينة سفينة كانت تخضع لأعمال صيانة في الحوض الجاف التابع لميناء الجزيرة الحمراء، والسيطرة عليه وتبريده دون أن ينتج عن ذلك وقوع أية إصابات أو خسائر بشرية.

تفاصيل هذا الحادث كما جاءت على لسان سعادة العميد محمد عبد الله الزعابي مدير إدارة الدفاع المدني في رأس الخيمة الذي حرص على التواجد في الموقع يرافقه كل من العقيد علي المهبوبي نائب مدير الإدارة، والمقدم سالم الشاعر رئيس قسم المراكز، والرائد سعيد البكر رئيس قسم العمليات وضباط المراكز والضابط المناوب، بدأت مع تلقي غرفة العمليات بلاغاً من مسؤول الأمن والسلامة في ميناء الجزيرة الحمراء في تمام الساعة الحادية عشرة و33 دقيقة من مساء الثلاثاء، عن اندلاع حريق في كابينة سفينة متوقفة للصيانة داخل الحوض الجاف في الميناء، ليتم بناء عليه وبالسرعة القصوى الممكنة تحريك 4 فرق إطفاء من مراكز الإدارة والجزيرة الحمراء والرفاعة والدقداقة إلى العنوان المذكور.

وأضاف أنه بمجرد وصول الفرق الأربعة للمكان كانت ألسنة النيران مرتفعة، وينتج عنها دخان كثيف، ليباشر رجال الإطفاء على الفور في أعمال إخماد النيران، باذلين في ذلك كل جهد ممكن ومعرضين سلامتهم للخطر في سبيل أداء الوجاب المهني، وتمكنوا من السيطرة على النيران في تمام الساعة الواحدة و20 دقيقة من فجر الأربعاء، باستخدام المياه والرغوة «الفوم» لتتم بعدها أعمال التبريد التي استمرت حتى الساعة الرابعة فجراً، مشيراً إلى أن الحادث لم يسفر عن تسجيل أية إصابات بشرية واقتصرت أضراره وخسائره على الجانب المادي فقط، وتم تسليمه إلى الجهات المختصة في مركز الجزيرة الحمراء لاتخاذ اللازم واستكمال الإجراءات القانونية المتبعة.

وثمن العميد الزعابي جهود الفرق المشاركة في الحريق، التي ضرب أفرادها أروع الأمثلة في أداء الواجب وفي الوصول في وقت قياسي مما كان له دور في منع وقوع أية إصابات وفي الحد قدر الإمكان من الخسائر المادية الناجمة عن هذا الحريق، مشيداً بتعاون القائمين على الأمن والسلامة في ميناء الجزيرة الحمراء مع رجال الإطفاء، وسرعة إبلاغهم عن الحريق، ووضع معدات الإطفاء الخاصة بالميناء تحت تصرف فرق الإطفاء.