أبوظبي (الاتحاد)

زار محمد محمود آل خاجة، سفير دولة الإمارات لدى دولة إسرائيل، تريندز للبحوث والاستشارات، وتعرّف إلى إداراته وأقسامه، واطلع على مخرجاته البحثية والعلمية، مثمّناً دعم «تريندز» لحركة البحث العلمي والمعرفي العالمية، إلى جانب دعمه وتحفيزه للباحثين الشباب.
وقال آل خاجة: إن المراكز البحثية والمؤسسات الفكرية تلعب دوراً محورياً في دعم صناع القرار، بما تنتجه من دراسات وأبحاث علمية رصينة تسهم في اتخاذ القرار بناء على مخرجات علمية دقيقة.
وثمَّن الدور البنَّاء والفعَّال الذي يقوم به المركز في دعم حركة البحث العلمي على المستويين الإقليمي والعالمي، وما ينظمه من ندوات ومحاضرات ثرية تعزز من نشر الفكر العلمي ودعم حركة البحث العالمية.
بدوره، أوضح الدكتور محمد عبدالله العلي الرئيس التنفيذي لـ«تريندز للبحوث والاستشارات»، أن الزيارة تناولت سبل تعزيز التعاون والشراكة بين «تريندز للبحوث والاستشارات» والمراكز البحثية والمؤسسات الفكرية في إسرائيل، سعياً منه إلى نشر البحوث والدراسات والمعرفة القادرة على بناء جسور التعاون والثقة، وزرع ثقافة السلام والتسامح بين الشعوب.
إلى ذلك، اطلع الدكتور محمد العلي السفير الإماراتي لدى دولة إسرائيل على أجندة مؤتمر «الاتفاق الإبراهيمي: فرص تعزيز التعاون والتسامح والتنمية في المنطقة»، الذي سينظمه مركز تريندز للبحوث والاستشارات، بالتعاون مع مركز موشي ديان في جامعة تل أبيب، وذلك في 27 أكتوبر المقبل بالقاعة الرئيسة لجامعة تل أبيب، مؤكداً أن «تريندز» يعد أول مركز بحثي إماراتي ينظم فعالية في إسرائيل منذ توقيع الاتفاق الإبراهيمي.