أبوظبي (وام)

 منح مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة ما يزيد عن 16959 شهادة مطابقة لسائقي الحافلات المدرسية و19032 شهادة مطابقة لمشرفي الحافلات المدرسية في إمارة أبوظبي، وذلك منذ إطلاق برنامج مطابقة سائقي ومشرفي الحافلات المدرسية العاملين بقطاع النقل في العام 2015، وبلغ عدد السائقين الحاصلين على شهادة مطابقة سارية المفعول حتى أمس 9055 شهادة، وعدد المشرفين الحاصلين على شهادة المطابقة سارية المفعول 11123 شهادة. 
ويأتي البرنامج في إطار حرص المجلس على تقديم خدمات تساهم في دعم القطاعات الحيوية بالإمارة، بالتعاون مع الجهات المختصة في القطاعين العام والخاص، بهدف تحسين نوعية خدمات النقل المدرسي المقدمة في إمارة أبوظبي، والارتقاء بكفاءة وأداء العاملين في هذا القطاع، إضافة إلى التأكد من امتثالهم لمتطلبات معايير الجودة والسلامة التي حددتها الجهات التنظيمية والخبراء في أبوظبي. 
وقال المهندس بدر خميس الشميلي، مدير إدارة خدمات تقييم المطابقة في مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة: إن المجلس أطلق بالتعاون مع اللجنة التنفيذية للنقل المدرسي التابع لمركز النقل المتكامل للمرة الأولى عام 2015 برنامج مطابقة سائقي ومشرفي الحافلات المدرسية، وذلك للمساهمة في تطوير خدمات قطاع النقل المدرسي، من خلال الارتقاء بمهارات الكوادر البشرية العاملة في هذا المجال، حيث صُمم البرنامج بالتعاون بين أعضاء فريق اللجنة التنفيذية للنقل المدرسي واللجان التابعة لها ووفقاً لخبرات فريق عمل متخصص.
 وأكد الشميلي أن البرنامج أسهم منذ تطبيقه في حماية الأرواح والممتلكات، وذلك من خلال وضع آليات وبنود ضمن البرنامج، والتي ساهمت في تدريب وتقييم العمالة المستهدفة على كيفية التصرف بشكلٍ صحيح واحترافي في حالات الطوارئ، وأثناء عمليات إخلاء الحافلات المدرسية، بالإضافة إلى اتباع قواعد القيادة الآمنة في مختلف الظروف الجوية أو حالات المرور، والالتزام بالمسارات الصحيحة والتحويلات المرورية على النحو المطلوب، وكيفية اتباع قواعد السلامة اللازمة لضمان الدخول والخروج الآمن لأبنائنا الطلاب. 

كفاءات
أشار الشميلي إلى أن المنشآت العاملة في المجال استفادت من البرنامج، من خلال توظيف سائقي ومشرفي الحافلات المدرسية من ذوي الكفاءة المهنية العالية، مما ساهم في خفض عدد الحوادث والإصابات في إمارة أبوظبي. 
وأوضح أن نسبة الزيادة في عدد العاملين في هذا المجال منذ بدأ تطبيق البرنامج بلغ 11 ضعفاً من تاريخ أول عامين لإصدار شهادة مطابقة لسائقي الحافلات المدرسية، وبلغ خمسة أضعاف من تاريخ أول عامين لإصدار شهادة مطابقة لمشرفي الحافلات المدرسية.