دبي (وام)

أشادت حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، بالدعم الذي تقدمه القيادة الرشيدة في الدولة لملف التوازن بين الجنسين، وجعله أولوية في أجندة العمل الوطني ضمن رؤية شاملة لتعزيز دور المرأة في مختلف المجالات وعلى المستويات كافة. وثمنت سموها الرعاية التي توليها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات» لهذا الملف، مؤكدة أن التوازن بين الجنسين أصبح ثقافة مؤسسية مستدامة بجميع مؤسسات الدولة على المستويين الاتحادي والمحلي نتيجة لهذا الدعم الذي اشتمل على مبادرات متنوعة وسياسات وتشريعات جديدة أسهمت في ترسيخ حقوق ومكتسبات المرأة على مدى نصف القرن الماضي، وتضع أساساً قوياً لمسيرتها المستقبلية ضمن خطة الخمسين عاماً القادمة في الدولة. كما ثمنت سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم اعتماد مجلس الوزراء، أمس، برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، قرار إعادة تشكيل مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين برئاسة سموها. 
وقالت سموها، إن اعتماد التشكيل الجديد للمجلس هو أحد أشكال الدعم المستمرة من قيادة وحكومة دولة الإمارات لملف التوازن بين الجنسين بوجه خاص والمرأة بوجه عام، خاصة أنه يتزامن مع الاحتفال بيوم المرأة الإماراتية الذي يعكس تكريم القيادة الرشيدة للمرأة وتقدير إنجازاتها. ويتكون المجلس بتشكيلته الجديدة برئاسة سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، ومنى غانم المري، المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، نائبة للرئيسة، وعضوية كل من يونس حاجي الخوري، وكيل وزارة المالية، وعبدالله بن أحمد آل صالح، وكيل وزارة الاقتصاد، والدكتور خالد عبدالله بالهول، وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي، والدكتور عبدالرحمن عبدالمنان العور، مدير عام الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، وهدى السيد محمد الهاشمي، مساعد وزير شؤون مجلس الوزراء لشؤون الاستراتيجية، ونورة خليفة السويدي، الأمينة العامة للاتحاد النسائي العام، والريم عبدالله الفلاسي، الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، وحنان منصور أهلي، مدير المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء بالإنابة، وحصة عبدالرحمن حسين تهلك، وكيل وزارة تنمية المجتمع المساعد لشؤون التنمية الاجتماعية، وسلطان راشد بخيت المطروشي، وكيل وزارة العدل المساعد للشؤون القانونية، وعبدالله علي راشد النعيمي، وكيل وزارة الموارد البشرية والتوطين المساعد لشؤون الاتصال والعلاقات الدولية، وشمسة صالح، الأمين العام لمجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين. وهنأت سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم الأعضاء الجدد، معربة عن ثقتها بأنهم إضافة نوعية للمجلس، متمنية لهم التوفيق والسداد، وعبرت عن وافر الشكر والتقدير لأعضاء المجلس السابق وما بذلوه من جهود مخلصة كان لها أبلغ الأثر في تحقيق العديد من المشاريع والإنجازات المحورية.

خبرات
أشادت سمو الشيخة منال بنت محمد، بتنوع خبرات أعضاء المجلس التي ستسهم في مواصلة مسيرته الناجحة، وتحقيق رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بالوصول بدولة الإمارات إلى قائمة الدول الرائدة في التوازن بين الجنسين، وجعلها مرجعاً إقليمياً لتشريعات التوازن، ونموذجاً ملهماً للكثير من دول العالم من خلال مبادرات ومشاريع نوعية جديدة سيعمل عليها بالتعاون مع شركائه الاستراتيجيين على المستويين المحلي والعالمي