القاهرة (الاتحاد)

لصغر مساحتها، وظهورها على الخرائط كنقطة حمراء، تُعرف سنغافورة باسم «النقطة الحمراء الصغيرة»، وعلى الرغم من حجمها الصغير، وفقاً لموقع «Wonder Wall»، ​تسعى سنغافورة لجعل نفسها كبيرة على الساحة الدولية، عن طريق تضخيم دورها في معرض إكسبو 2020 دبي. 
ويقول الموقع: «بعد تأجيله لأكثر من عام بسبب جائحة «كورونا»، يقام معرض إكسبو 2020، الذي تستضيفه مدينة دبي في أول أكتوبر المقبل، ويهدف المعرض إلى إلهام الزوار كيفية الحفاظ على كوكب الأرض وحمايته، تحت عنوان: «تواصل العقول وصنع المستقبل».

وحول جناح سنغافورة في المعرض، قال الموقع: يقع الجناح في منطقة الاستدامة، وصممه مركز «WOHA» للهندسة المعمارية ومقره سنغافورة، ويقدم فكرة عمّا يمكن أن تبدو عليه مدينة تقع وسط الطبيعة  وكيف يمكن تكرار هذا النموذج في أي مكان آخر من خلال الحلول الحضرية الذكية والمستدامة.
وأضاف:«صمم جناح سنغافورة حول موضوع «الطبيعة.. التنشئة.. المستقبل»، حيث تم تصميم المدينة ليكون لها تأثير ضئيل على البيئة المحيطة كنظام بيئي مكتفي ذاتياً لتحقيق صافي طاقة صفر طوال فترة الحدث التي تبلغ ستة أشهر، والتي تستمر حتى 31 مارس 2022».

ويلبي 517 لوحاً شمسياً على مظلة السقف احتياجات الطاقة للجناح بنسبة 100 في المئة، كما سيتم تحلية المياه الجوفية المالحة المسحوبة في الجناح في نظام مياه مغلق الحلقة.
وسيضم الجناح مجموعة كبيرة ومتنوعة من النباتات، التي تزرع في سنغافورة، وتعمل على توفير الظل للزوار وتخفيف الرياح القوية، كما تلتقط أنابيب الشمس أشعة الشمس وتوجهها من السقف إلى عمق المساحات الداخلية للجناح، بجانب زيادة الأضواء لمحاكاة ضوء الشمس، بما سيساعد النباتات على الازدهار حتى في المناطق الداخلية.
وفي الجناح سوف تحل مراوح الضباب الجاف محل تكييف الهواء، مع تنظيم قائمة المأكولات والمشروبات بهدف تقليل المخلفات غير الغذائية ولتسهيل فصلها إلى مخلفات يمكن معالجتها في أجهزة المعالجة البيئية «EcoDigestor» أو مخلفات سيتم إعادة تدويرها.

ويهدف جناح سنغافورة إلى تسليط الضوء على رؤية الدولة لمدينة مستقبلية مستدامة ملائمة للعيش تتمتع بالمرونة من خلال التكامل الذكي بين التصميم والتكنولوجيا والطبيعة، وسيعرض تجربة سنغافورة وخبرتها في تطوير وتنفيذ الابتكارات الحضرية وإلقاء الضوء على التزامها المستمر نحو بناء مستقبل مستدام.