الشارقة (الاتحاد)

منذ إطلاق الدورة الأولى من المنتدى الدولي للاتصال الحكومي في عام 2012، يحرص المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة على تحقيق إضافة نوعية لمجمل الحراك الثقافي والمعرفي في المنطقة والعالم من خلال تبنيه قضايا مهمة وجريئة، تجسدت في الشعارات التي رفعتها كل دورة من دورات المنتدى، التي ظلت تمثل استجابة للتحديات التي تواجه فرق الاتصال في كل مرحلة. وأوضح طارق سعيد علاي، مدير المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، أن فكرة المنتدى، التي كانت قبل عشرة أعوام جديدة على المنطقة، نجحت في الإجابة عن سؤالين، الأول يتعلق بمصير العلاقة بين المؤسسات الحكومية والمجتمعات في المستقبل، والثاني حول ماهية النموذج الذي يجب أن تقدمه الشارقة كدليل على أهمية الشراكة، من أجل تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة.