أبوظبي (الاتحاد)

قدمت نورة السويدي، الأمينة العامة للاتحاد النسائي العام، أسمى آيات التهاني والتبريكات لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، بمناسبة يوم المرأة الإماراتية الذي يصادف الثامن والعشرين من أغسطس 2021.
وأكدت أنه مع احتفال الإمارات بيوم المرأة الإماراتية، الذي يقام هذا العام تحت شعار «المرأة طموح وإشراقة للخمسين»، يستذكر أبناء الوطن نساء وأبناء المسيرة العظيمة للمؤسس الراحل المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» التي تتواصل في إرساء قواعد الحكم الرشيد وما تحقق لهذا الوطن من نماء وبناء، حيث كان للمرأة الحظ الأوفر من ثمار النهضة الحضارية العملاقة، وأخذت نصيبها من إنجازاتها، فكانت عاملاً مساعداً في مسيرة التطور ودعم عجلة التنمية، فأصبحت مثالاً مشرفاً يحتذى به في العالم العربي والإسلامي، بل وعلى المستوى الدولي، لتتابع القيادة الرشيدة مسيرة العطاء والتمكين والاهتمام بالمرأة، في ظل دعم لا محدود من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» التي ساهمت في توجيه المرأة الإماراتية والارتقاء بمكانتها، محلياً ودولياً، فهنيئاً لكن نساء الإمارات، وكل عام وأنتن أكثر إشراقاً وتألقاً وتميزاً.
وأضافت: «واكب الاتحاد النسائي العام الطفرة الهائلة في التنمية والإنجازات العملاقة والمكانة الريادية، التي تحتلها دولة الإمارات العربية المتحدة على المستويين الإقليمي والعالمي، وقاد ملف دعم وتمكين المرأة في المجتمع بتوجيهات كريمة ومتابعة حثيثة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، ليصبح من بين الأنجح عالمياً، وبات التحول الاستثنائي عنواناً بارزاً في نجاح ابنة الإمارات، وذلك من خلال العديد من المشاريع والبرامج والمبادرات والدراسات، منها إطلاق الاستراتيجية الوطنية لتمكين وريادة المرأة الإماراتية 2015-2021، وما حققته من حصاد مبهر بإجمالي 518 محصلة موزعين على أربع أولويات «النسيج الاجتماعي، الحياة الآمنة الكريمة، استدامة الإنجازات، الريادة والمسؤولية».