أبوظبي (وام)

وجّه معالي سلطان بن سعيد البادي الظاهري وزير العدل أسمى آيات الشكر والعرفان والتقدير إلى قيادتنا الحكيمة على دعمها اللامحدود للمرأة الإماراتية، ووجه كذلك كل الشكر أيضاً إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات» على ما قدمته ولا تزال من جهود واضحة في خدمة ابنة الإمارات. 
وقال بمناسبة يوم المرأة الإماراتية، إن يوم المرأة الإماراتية هو بمثابة تكريم لدورها الريادي في بناء الوطن وإسهاماتها في دفع مسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة في جميع المجالات. وأكد أن المرأة الإماراتية كانت وستظل سنداً للوطن ورمزاً للشموخ، لاسيما خلال الآونة الأخيرة، حيث تضاعفت عليها المسؤولية في ظروف الجائحة ما بين العمل وتربية الأولاد وعنايتها بأسرتها وحمايتهم باتخاذ كافة الإجراءات الصحية والاحترازية، وبالرغم من تعدد وتشعب أدوارها في مجالات عدة، وكانت دائماً في الخط الأمامي تقوم بواجباتها على أكمل وجه، وتبرز بذات الوقت بشكل لافت في مواقع قيادية وميدانية بوجودها مع إخوانها الرجال في خط الدفاع الأول في إدارة الأزمة، وساهمت في جميع نواحي الحياة في المجتمع فأصبحت وزيرة وقاضياً ورائدة فضاء. 
وبهذه المناسبة أيضاً قدم معاليه كل الشكر والتقدير إلى كافة المنتسبات لقطاع العدل والقضاء بالدولة، لجهودهن وحرصهن الدائم على تحقيق المزيد من الإنجازات والارتقاء بالعمل والخدمات المقدمة في كافة القطاعات التي يعملن فيها بوزارة العدل، مشيداً معاليه بالنماذج النسائية المتميزة في سلك القضاء والنيابة العامة والمديرات والموظفات اللواتي يمثلن القدوة الحسنة للمرأة، في دفع وترسيخ مسيرة العدالة في الدولة وتحقيق المزيد من المكاسب والإنجازات النوعية المتميزة، وصولاً إلى أفضل المراتب عالمياً.