أبوظبي (وام)

وجّه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، بإطلاق اسم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، على الشارع الرئيسي المؤدي إلى قصر البحر والذي يلتقي مع شارع الشيخ زايد بن سلطان، وذلك تكريماً لدور سموها في دعم المرأة الإماراتية وتمكينها في جميع مناحي الحياة والكثير من المجالات العملية والعلمية. 

  • خالد بن محمد بن زايد خلال تدشين الشارع بحضور عدد من الشيوخ (وام)
    خالد بن محمد بن زايد خلال تدشين الشارع بحضور عدد من الشيوخ (وام)

ودشن سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، اليوم، شارع الشيخة فاطمة بنت مبارك، خلال حفل خاص أقيم تزامناً مع الاحتفال بيوم المرأة الإماراتية، وبحضور عدد من أصحاب المعالي والسعادة. وسلط الحفل الضوء على مسيرة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، وأبرز المشاريع التي أطلقتها لدعم المرأة، كما شمل عرض فيلم خاص عن أهم مبادرات «أم الإمارات» منذ تأسيس الاتحاد إلى الوقت الحاضر.

وأكد سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد أن الدور الذي قامت به سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك خلال مسيرة الوطن، مكن المرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة من الارتقاء بأدوارها التنموية المختلفة، وتعزيز مساهمتها في المجتمع.

  • خالد بن محمد بن زايد لدى تدشينه الشارع
    خالد بن محمد بن زايد لدى تدشينه الشارع

وقال سموه «إن إطلاق اسم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على الشارع الرئيسي المؤدي إلى قصر البحر والذي يلتقي مع شارع الشيخ زايد بن سلطان، يعد جزءاً من رد الجميل لمن كانت خير سند للوالد المؤسس الشيخ زايد، طيب الله ثراه، وأسهمت بمبادراتها ومشاريعها لصالح المرأة والطفولة حتى أصبحت المرأة الإماراتية ذات مكانة مرموقة محلياً ودولياً، بالإضافة إلى دعم سموها للعديد من المشاريع العالمية الداعمة للمرأة».

كما أعرب سموه عن خالص شكره وتقديره لمتابعة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، ودوره المحوري في اختيار الشارع الذي ينتهي إلى قصر البحر الذي احتضن مراحل بناء الوطن مع القائد المؤسس.