الشارقة (الاتحاد) 

عززت إدارة مراكز التنمية الأسرية إحدى مؤسسات المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة من جهودها الهادفة إلى تعزيز الصلات الاجتماعية، حيث قدمت الإدارة، وضمن المحور الثالث من حملة الوطن أسرة، والذي جاء تحت عنوان «تعزيز الصلات الاجتماعية القوية والحيوية» 17 برنامجاً تدريبياً وحلقة حوارية استهدفت من خلالها نحو 2000 شخص.

  • خديجة النقبي
    خديجة النقبي

وأكدت خديجة النقبي، المنسق العام لحملة الوطن أسرة أن المشاركة الواسعة من قبل أفراد المجتمع في البرامج والحلقات الحوارية التي نظمتها الإدارة خلال محور تعزيز الصلات الاجتماعية القوية والحيوية، يؤكد نجاح الحملة في تحقيق مستهدفاتها المتمثلة في تفعيل دور الأفراد في المجال الأسري والاجتماعي، وإكسابهم المزيد من الخبرة والمعلومات التي تساعدهم على تعزيز علاقاتهم الاجتماعية، مؤكدة حرص الإدارة وبرعاية كريمة ومتابعة حثيثة من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، على إطلاق البرامج التوعوية والإرشادية، وتوفير أقصى درجات الدعم والرعاية الاجتماعية لكافة فئات المجتمع، وذلك بهدف تعزيز القيم والثقافة الاجتماعية الداعمة للبناء الأسري المتماسك، والارتقاء بواقع الأسرة، والإسهام في تمكينها نفسياً واجتماعياً.

  • إبراهيم الدبل
    إبراهيم الدبل

من جانبه أثنى المستشار الدكتور إبراهيم الدبل الرئيس التنفيذي لبرنامج خليفة للتمكين على جهود إدارة مراكز التنمية الأسرية في تسليط الضوء على أثر التلاحم الأسري والمجتمعي من خلال الجلسة الحوارية التي شارك فيها، مؤكداً أهمية تعزيز ثقافة التلاحم، وتعزيز الصلات لما لها أثر في تعزيز الولاء والانتماء للوطن، وترسيخ مفهوم الحب والتعاضد والتآخي. الجدير بالذكر أن إدارة مراكز التنمية الأسرية، ومنذ انطلاقة برامج حملة الوطن أسرة في فبراير 2021 وحتى الآن قدمت أكثر من 75 برنامجاً تناولت من خلاله محور تمكين الشخصية الإنسانية، ومحور تعزيز الثقافة الزوجية الراقية، بالإضافة إلى محور تعزيز الصلات الاجتماعية القوية والحيوية، قدمت خلالها مختلف البرامج التدريبية والتوعوية التثقيفية، وعدداً من الجلسات الحوارية التي ناقشت فيها أبرز المواضيع الأسرية والاجتماعية.