دبي (وام)

أعربت منى غانم المري نائبة رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، مدير عام المكتب الإعلامي لحكومة دبي، عن بالغ الشكر والامتنان للدعم الذي تقدمه القيادة الرشيدة وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، للمرأة الإماراتية على كافة المستويات.
وأكدت أن تخصيص الثامن والعشرين من شهر أغسطس كمناسبة سنوية للاحتفال بالمرأة الإماراتية، رغم أن دعمها وتشجيعها مستمر على مدار العام، بمبادرات وسياسات وتشريعات رائدة على مستوى العالم، هو تكريم للمرأة وتقدير لدورها الرئيسي في بناء المجتمع واستقراره، واحتفاء بإسهاماتها في دعم مسيرة التنمية على كافة المستويات، وما وصلته الإمارات من مكانة عالمية مرموقة. 
وقالت: في هذه المناسبة أتقدم بأسمى آيات التهاني والتبريكات والتقدير لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، على ما قدمته وتقدمه للمرأة عموما والإماراتية على وجه الخصوص من دعم ورعاية، وتوفير الظروف التي تمكنها من المساهمة الفاعلة في مسيرة البناء الوطني والتنمية المستدامة، التي لا تتحقق إلا بالمشاركة المتكافئة لكل من الرجل والمرأة، سيرا على النهج الراسخ الذي أرساه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» في دعم وتمكين المرأة، وتواصله من القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.