هالة الخياط (أبوظبي)

أكدت بلدية مدينة أبوظبي ضرورة التزام الملاك بعدد من الإجراءات لضمان إنشاء مبانٍ مطابقة للمواصفات وبمعايير آمنة.
 وتنصح البلدية الملاك بالاعتماد على الاستشاري ذوي الخبرة والكفاءة والمقاول الموثوق وبأسعار منطقية، والاعتماد على مواد البناء ذات الجودة العالية والمطابقة للمواصفات، ومتابعة مراحل البناء باستمرار من خلال التواصل مع الاستشاري بشكمل دوري، والتأكد من مواصلة المهندس الإشراف على عمليات البناء.
وضمن حملة توعية تنفذها البلدية من خلال وسائل التواصل الاجتماعي وتتوجه فيها إلى الملاك، حددت إجراءات يجب على المقاول والاستشاري اتباعها لضمان إنجاز مشروع بناء متكامل ومنها، فحص التربة في المختبرات المعتمدة، إنجاز خرائط البناء واعتمادها، إنشاء رسم تخطيطي لمساحة قطعة الأرض من قبل مكتب مساحة معتمد، المباشرة بأعمال حفر الأرض وتخطيط الأرض التي تم حفرها، تركيب القوالب لصب خرسانة القواعد، تركيب حديد التسليح في الأساسيات، وتجهيز الخرسانة وصبها وتركها حتى تجف.
وبينت البلدية الخطوات لعمليات الإنشاء، ومنها تركيب قوالب «الفريمات» الخاصة بأعمدة الخرسانة، ردم الحفرة بعد فك القوالب، إضافة حديد التسليح والقوالب وكمية من الخرسانة بين القواعد، وفك القوالب وإتمام عملية ردم الحفرة، استكمال تركيب حديد التسليح للأعمدة وصبها بالخرسانة، وبناء الجدران بالطوب والحجر وصب المنطقة بالباطون، وتركيب قوالب السقف والكمرات ثم حديد التسليح ثم صب الخرسانة، وفك القوالب بعد أسبوعين من عملية صب الباطون، وبدء عمليات التشطيب الداخلية.
وتنفذ البلدية بشكل دوري حملات تفتيشية على مشاريع البناء والإنشاء داخل جزيرة أبوظبي وخارجها، بهدف التأكد من تطبيق الاستشاريين والمقاولين خطة البيئة والصحة والسلامة المعتمدة، والتفتيش على متطلبات البيئة والصحة والسلامة في المواقع الإنشائية، وكذلك التأكد من سلامة المباني المجاورة ومخلفات البناء.