دبي (الاتحاد)

تطلق القيادة العامة لشرطة دبي، ممثلة في إدارة التوعية الأمنية في الإدارة العامة لإسعاد المجتمع والإدارة العامة للمرور، للعام الرابع على التوالي حملتها السنوية «يوم بلا حوادث» والهادفة إلى أن يكون أول يوم في العام الدراسي الجديد يوماً بلا حوادث مرورية، ويوماً يحرص فيه الجميع على الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا «كوفيد - 19»، وذلك بناءً على توجيهات معالي الفريق عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، 
وأعلنت القيادة العامة لشرطة دبي أن الحملة السنوية مستمرة للعام الرابع على التوالي، إثر النجاحات التي حققتها خلال الأعوام الثلاثة الماضية والمتمثلة في «صفر» بأعداد وفيات الحوادث، وانخفاض معدل الحوادث في أول يوم دراسي بدبي، وذلك جراء الالتزام الكبير من قبل السائقين وأولياء الأمور بالقوانين والإجراءات من أجل عودة آمنة للحياة المدرسية.

  • سيف مهير المزروعي
    سيف مهير المزروعي

وأكد العميد سيف مهير المزروعي، مدير الإدارة العامة للمرور، أن الحملة التي تحمل شعار «معاً لنجعل شوارع دبي أكثر أمناً» سيتم إطلاقها تزامناً مع اليوم الدراسي الأول المحدد من قبل وزارة التربية والتعليم بتاريخ الـ 29 من الشهر الجاري «يوم الأحد المقبل»، وستتكون من شقين الأول مروري، والثاني صحي خاص بتوعية سائقي الحافلات المدرسية والمشرفين والطلبة بالإجراءات الاحترازية الواجب تطبيقها للوقاية من فيروس كورونا، سواء في الحافلات أو المدارس.
وأضاف العميد المزروعي أن الحملة تهدف إلى عدم وقوع حوادث وخاصة حوادث الوفيات في اليوم الأول للعام الدراسي، وذلك تحقيقاً لتوجه شرطة دبي الاستراتيجي المتمثل في المدينة الأمنة، والعمل على إسعاد أفراد المجتمع وخفض الوفيات لكل 100 ألف من السكان. وحث العميد المزروعي السائقين وأولياء الأمور على الالتزام بإشارة قف المستخدمة في الحافلات المدرسية وعدم تجاوزها من أجل السلامة العامة وتفادياً لوقوع حوادث، داعياً إلى الالتزام بالسرعة المحددة في الشوارع وعدم استخدام الهواتف النقالة أثناء القيادة، والالتزام بخطوط السير وعدم الانشغال عن الطريق بأمور أخرى، وعدم القيادة في حال الإرهاق البدني، مؤكداً في الوقت ذاته أن سائقي الحافلات المدرسية مُطالبون بتطبيق كافة معايير السلامة العامة والالتزام بالقوانين المرورية حتى تكون بداية العام الدراسي آمنة وبلا حوادث.

  • بطي الفلاسي
    بطي الفلاسي

من جانبه، أكد بطي الفلاسي مدير إدارة التوعية الأمنية أن الحملة أثبتت نجاحها خلال الأعوام الثلاثة الماضية، وتسعى في عامها الرابع إلى تحقيق صفر وفيات في أول يوم دراسي، وزيادة الوعي المروري لدى الجمهور، وإتاحة الفرصة لهم بمشاركة شرطة دبي في تحقيق أهدافها في السلامة المرورية والسلامة العامة من خلال حرصهم على الالتزام بالقوانين وتطبيق الإجراءات الاحترازية.