آمنة الكتبي (دبي) 

أكد الدكتور أنور الحمادي استشاري ورئيس شعبة الأمراض الجلدية في جمعية الإمارات الطبية، أن هناك 10 أمراض جلدية تنتشر خلال فترة الصيف، منها النخالة البيضاء وهي عبارة عن بقع بيضاء غير معدية وتزداد عند التعرض للشمس وتشبه البهاق، ولكنها ليست بهاقاً، بالإضافة إلى النخالة القرمزية والتي تأتي نتيجة لتصبغات الجلد، بالإضافة إلى الفطريات والعدوى البكتيرية والطفح الجلدي والأكزيما والكلف والنمش وحب الشباب وتصبغ البشرة وحروق الجلد. 
 وأوصى الحمادي بضرورة تجنب التان (التسمير) الذي قد يعرض المهووسين بالرغبة في الحصول على اللون البرونزي إلى الإصابة بسرطان الجلد، مؤكداً على ضرورة الوقاية من أشعة الشمس من خلال طريقتين الأولى الترطيب الداخلي عبر شرب المياه والسوائل بكثرة، والثانية الترطيب الخارجي عبر استخدام الواقي الشمسي قبل التعرض لأشعتها بربع ساعة على الأقل، وتجنب الخروج في ساعات الذروة التي تكون فيها أشعة الشمس شديدة لا سيما للمرضى الذين يعانون من الأكزيما.
وبيّن أن من أبرز الأمراض الجلدية خلال فترة الصيف هي الإصابة بالفطريات في أعلى الفخذين أو بين أصابع اليدين لا سيما لدى الرياضيين الذين يرتدون أحذية رياضية ساعات طويلة، لذا ينصح بتجفيف القدمين وبين الأصابع جيداً بعد الاستحمام وعقب الوضوء وارتداء الملابس القطنية ويمكن استخدام مضاد الفطريات على الأماكن المعرضة للفطريات.
وأضاف أن هناك مشكلات جلدية مرتبطة باستخدام حمامات السباحة، لذا ننصح بضرورة صيانة حمامات السباحة المنزلية بشكل دوري، واستخدام المعقمات تجنباً لانتشار الالتهابات الفيروسية والبكتيرية، أما بالنسبة لحمامات السباحة الموجودة في الأماكن العامة فهي مسؤولية الجهات التابعة لها، بما يسمح للناس ممارسة هواية السباحة بشكل آمن.
وأوضح أن الأمراض الجلدية تزداد سوءاً في فترة الصيف لا سيما حالة الوردية التي تتهيج في حرارة الصيف، بالإضافة إلى مرض الذئبة الحمراء، ونصح المصابين بهذين المرضين بضرورة استخدام الواقيات الشمسية لتجنب تهيج هذه الحالات.

7 نصائح للوقاية 
أكد الحمادي على ضرورة ترطيب الجسم بواقي الشمس بنسبة 30% إلى 50%، منوهاً لضرورة تنشيف الأصابع بعد الوضوء لكبار المواطنين ومرضى السكر لتجنب الفطريات، بالإضافة إلى وقاية الجسم من أشعة الشمس من خلال لبس الملابس القطنية والفاتحة، والاستحمام بالماء البارد، وتجنب التعرض لأشعة الشمس مباشرة واختيار الوقت المناسب للسباحة، مشدداً على ضرورة التأكد من نظافة المسابح الصيفية وعدم وجود تعفن فيها.