سعيد أحمد (أم القيوين) 

تسعى الاتحاد للماء والكهرباء لتعزيز قيم المسؤولية المجتمعية، وحماية البيئة والحفاظ على الموارد الطبيعية وضمان استدامتها للأجيال القادمة، وينعكس ذلك فيما حققته من نتائج خلال مبادراتها التي تسهم في إشراك العديد من القطاعات لتعزيز مفهوم الاستدامة البيئية والاجتماعية.
وأكد محمد محمد صالح، المدير العام أن مبادرات «الاتحاد للماء والكهرباء» الهادفة إلى ترشيد الاستهلاك قد حققت نتائج مبشرة في السنوات الأخيرة، حيث تهدف هذه المبادرات إلى تعزيز التعاون مع القطاعين الحكومي والخاص وتحقيق التنمية المستدامة بتنفيذ مبادرات خاصة بترشيد الماء والكهرباء في المناطق التي تخدمها الاتحاد، مؤكداً أن قواعد البيانات في القطاع المياه أظهرت تحقيق خفض مقداره نحو 34% مقارنة مع السنوات السابقة، وفي قطاع الكهرباء، فقد حققت مبادرة «بيتك يهمنا» التي تم إطلاقها سنة 2017م، خفضاً في الاستهلاك يقدر حتى النصف الأول لسنة 2021 بنسبة تبلغ 14%.
وأشار إلى أن الاتحاد للماء والكهرباء تواصل نشر ثقافة الترشيد لمختلف فئات المجتمع من طلبة المدارس وموظفي الجهات الحكومية والمتعاملين والشركاء الاستراتيجيين، من خلال تنفيذ ورش العمل والمحاضرات الافتراضية، حيث تم عمل أكثر من 80 ورشة منذ 2017 عن ترشيد استهلاك الماء والكهرباء لأكثر عن 25 جهة وبحضور أكثر من 3350 شخصاً من مختلف المناطق.

  • محمد صالح
    محمد صالح

وقال: إن للاتحاد للماء والكهرباء العديد من المبادرات في مجال الترشيد خلال السنوات الماضية، منها مبادرة تركيب أجهزة ترشيد المياه بمساكن المواطنين في الإمارات الشمالية مجاناً «للخير نرشد»، وتهدف المبادرة إلى رفع كفاءة استهلاك المياه للمتعاملين بمختلف القطاعات من خلال تركيب أجهزة الترشيد لفئتي السكني المواطن والجهات الحكومية، منها المدارس والمساجد ومباني الجهات الحكومية، فسجلت منذ بدايتها عام 2015 حتى بداية 2021 كمية خفض للمياه تقدر بأكثر من 3.4 مليار جالون بنسبة خفض تعادل 34%.
وأضاف محمد صالح: تم تركيب أكثر من 967 ألف جهاز للترشيد لأكثر من 37 ألف مسكن مواطن، مما أسهم في خفض أكثر من 3.4 مليار جالون من المياه حتى بداية 2021 بمتوسط خفض بلغ 35% للمسكن الواحد، تراوحت نسبة الوفر المتحققة لجميع الفئات من 25-50%، مما أسهم في خفض البصمة الكربونية للهيئة بما يعادل 99.096.5 طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، وتم تركيب أجهزة الترشيد لأكثر من 175 مدرسة، ولما يزيد من 238 مسجداً، ولـ 53 مركزاً تابعاً للجهات الحكومية والشركاء الاستراتيجيين.

«بيتك يهمنا»
وأكد صالح أن من المبادرات التي أطلقتها «الاتحاد للماء والكهرباء» مبادرة تحسين مساكن المواطنين الأعلى استهلاكاً «بيتك يهمنا»، ويهدف المشروع إلى نشر الوعي وتزويد العملاء بنصائح في اختيار الأجهزة ذات الكفاءة العالية والموفرة للاستهلاك من خلال التدقيق على الطاقة والمياه بمساكن المواطنين، وتقديم التوصيات بالتحسينات الضرورية التي يجب اتباعها لترشيد الاستهلاك، لافتاً إلى أنه تم التدقيق على مساكن المواطنين الأعلى استهلاكاً في مختلف شمال الإمارات، ووضع التوصيات والحلول الفنية لتقليل الاستهلاك، وشملت تغيير أنظمة الماء والكهرباء بتركيب أنظمة أكثر كفاءة، ومراقبة نمط الاستهلاك، وتحديد نسب خفض الاستهلاكات المتحققة بعد تغيير الأنظمة لتحديد مدى جدوى المبادرة وتعميمها على الآخرين، أما في المرحلة الثانية فقامت الشركة بتبديل المصابيح التقليدية القديمة بمصابيح «إل إي دي» وتركيب أجهزة Airco-saver لرفع كفاءة أجهزة التكيف، وتحسين استخدام الطاقة.