دبي (الاتحاد) 

نظمت الإدارة العامة لإسعاد المجتمع بشرطة دبي، ممثلة بإدارة التوعية الأمنية ومبادرة الروح الإيجابية، محاضرة توعية في خيمة السعادة في منطقة أم الدمن، شاركت فيها 51 أُماً، ودار موضوعها حول الإسعافات الأولية، ودورها في تحقيق الأمن والسلامة، وأثرها في تحصين البيت من المخاطر.
ألقى المحاضرة محمد علي شمص من مستشفى فقيه الجامعي، ودارت محاورها حول مبادئ الإسعافات الأولية والسلامة، وكيفية الاتصال بالطوارئ وأسباب الإصابات، وكيفية إنقاذ مريض النزيف، وعلاج الكسور والحروق، كما تضمنت تعريفاً بمفهوم الإسعاف، وأهداف مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف ورسالتها ورؤيتها وقيمها، وسبل الوقاية، وطرق العلاج السريعة والتقليدية.
وأكد أهمية دور الإسعافات الأولية في إنقاذ حياة المرضى والمصابين أو تقليل المضاعفات الناتجة عن بعض الأمراض والإصابات، منوهاً بأنه في زمن كورونا أخذت الإسعافات الأولية شكلاً جديداً فرضت على المسعف أن يكون أكثر حذراً، وأن يتبع تعليمات مهمة وإرشادات، تفادياً لإصابته بعدوى فيروس كورونا أثناء تأديته واجبه المهني والإنساني في الإسعافات الأولية.
ومن جهتها، أشادت فاطمة بوحجير، منسقة مبادرة الروح الإيجابية بالحضور، متمنية للأمهات الاستفادة من المحتوى العلمي للمحاضرة. وفي الختام، كرمت مبادرة الروح الإيجابية الحضور، ومستشفى فقيه على مساهمتهم في إنجاح فعاليات «صيفنا فرح وسعادة».