عجمان (وام)

أشاد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان بالعلاقات القائمة بين دولة الإمارات ودولة إستونيا والتعاون الثنائي في كافة المجالات، وخاصة مجال التقنية الرقمية، مؤكداً سموه أن العالم يتطور، ولا بد من مواكبة هذا التطور وقيادة الإمارات الرشيدة تولي أهمية خاصة لتطوير المؤسسات الحكومية عامة، وفي إمارة عجمان خاصة بما يحقق النهضة الشاملة والتقدم المنشود في المجالات كافة، وخاصة الخدمات الرقمية المقدمة للمجتمع من أفراد ومستثمرين ورجال أعمال أو الشركاء الاستراتيجيين أو المتعاملين معنا. جاء ذلك خلال استقبال سموه، أمس، بديوان الحاكم، توماس هندريك إيلفس رئيس دولة إستونيا السابق ومؤسس التحول الرقمي في بلاده والوفد المرافق له الذي يزور البلاد حالياً، وتم خلاله تبادل وجهات النظر حول عددٍ من الاهتمامات المشتركة، واستعراض عددٍ من المشاريع، وآخر التوجهات الاستراتيجية للاستخدام التكنولوجي والتقنية الرقمية. وأكد سموه أن الإمارات تسعى جاهدة إلى تحويل جميع الخدمات الحكومية إلى خدمات رقمية، معرباً عن أمله في أن نرى جميع الخدمات في حكومة عجمان كذلك ومؤسساتها وهيئاتها قد تحولت إلى خدمات رقمية بأسرع وقت ممكن. وقال سموه: «نريد لإمارة عجمان أن تكون رائدة في تنافسية تقديم الخدمات الرقمية، وأن تكون سباقة في هذا المجال ومساهمة في التطور الحضاري والتقني الذي تشهده الإمارات؛ لذا نعمل في حكومة عجمان على تطوير مرافق البنية التحتية والخدمات العامة، خاصة الخدمات الرقمية والتقنية للوصول إلى الجميع من خلال الخطة الاستراتيجية التي تتبناها حكومة عجمان. وقدم الضيف نبذة عن آخر التوجهات الاستراتيجية لاستخدام التكنولوجيا وخطة التحول الرقمي والمراحل التي وصلت إليها بلاده في هذا المجال. وأثنى رئيس إستونيا السابق على التعاون المشترك بين البلدين في المجالات كافة، وخاصة التقنية الرقمية، مشيداً بالتطور الحضاري الذي تشهده دولة الإمارات في مختلف الميادين. حضر اللقاء.. عبدالله محمد المويجعي رئيس مجلس غرفة تجارة وصناعة عجمان، والدكتور سعيد سيف المطروشي الأمين العام للمجلس التنفيذي، ودينا فارس مدير عام دائرة عجمان الرقمية بالإنابة، وسالم سيف المطروشي نائب مدير ديوان الحاكم، وأحمد إبراهيم الغملاسي رئيس مكتب ولي العهد، ويوسف محمد النعيمي مدير عام التشريفات والضيافة، وعدد من كبار المسؤولين.