دبي (الاتحاد)

 أبرمت جمعية دار البر و«لايف» لصناعات المياه، التي يقع مقرها في دبي، اتفاقية تعاون، أطلق الطرفان بموجبها مبادرة تحت شعار (مياه الأمل)، تنص على تخصيص الطرف الثاني (درهماً واحداً) على كل فاتورة من المبيعات اليومية، لصالح أعمال الخير والإحسان، التي تنفذها الجمعية، لاسيما مشاريع «سقيا الماء». وقع الاتفاقية، الدكتور محمد سهيل المهيري، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لـ«دار البر»، في حين مثل شركة «لايف» راشد محمد العامري الرئيس التنفيذي.
وأكد الدكتور محمد سهيل المهيري، أن اتفاقية التعاون تهدف إلى تعزيز الشراكة المجتمعية بين الجانبين في خدمة المجتمع المحلي، موضحاً أن «دار البر» ستستثمر، في ضوء الاتفاقية، المبالغ المتحصلة من المبادرة وتبرعات شركة «لايف» للمياه نظير مبيعاتها في تنفيذ عدد من المشاريع الخيرية والإنسانية، وفقاً للإجراءات والآليات المتبعة من قبل الجمعية.
وقال راشد محمد العامري الرئيس التنفيذي لشركة «لايف» لصناعات المياه: إن الاتفاقية تقضي بوضع شعار جمعية دار البر على منتجات «لايف» من عبوات المياه والمركبات العاملة في نقل تلك المنتجات إلى منافذ البيع والمستهلكين، في إطار الترويج للجمعية، والتي تمثل إحدى أهم وأبرز المؤسسات الخيرية والإنسانية في دولة الإمارات، وتعزيز عملية نشر رسالتها الخيرية الإنسانية التنموية، وتحقيق أهدافها السامية، المتمثلة في مساعدة المحتاجين والفقراء والتخفيف من معاناتهم، ودفع التنمية المجتمعية خطوات واسعة إلى الأمام. وأشار راشد العامري إلى أن «لايف» لصناعات المياه تضع نصب عينيها من وراء الاتفاقية الجديدة المساهمة الجادة والفاعلة في مساعدة ودعم محدودي الدخل والشرائح الاجتماعية المحتاجة، وترجمة التزامها بقيم المسؤولية المجتمعية.