دبي (الاتحاد) 

أشادت معالي حصة بنت عيسى بوحميد وزيرة تنمية المجتمع، بجهود فريق عمل مركز سعادة المتعاملين في عجمان التابع للوزارة، الذي حقق تقدّماً وتميزاً لافتاً بحصوله على تقييم «5 نجوم»، حسب نتائج التقييم 2020 - 2021 الذي أعلنه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ضمن تقييم مراكز الخدمة بالحكومة الاتحادية وفق نظام النجوم العالمي لتصنيف الخدمات.
وزارت معالي وزيرة تنمية المجتمع صباح أمس مركز عجمان، مُهنئة أسرة المركز ومديرته هناء صوينع، وفريق عمل تحسين وتطوير الخدمات في الوزارة بهذا الإنجاز، مشيدة معاليها بالجهود المخلصة التي قادت نحو هذا التطوير وأفضت إلى الحصول على تصنيف «5 نجوم»، وذلك على الرغم من تداعيات جائحة «كوفيد ـ 19» التي شكّلت بالنسبة للوزارة تحدياً وحافزاً لتحقيق مزيد من التطوير وتعزيز الأداء وتسهيل وصول وإيصال الخدمات الاستباقية والنوعية، الإلكترونية والذكية إلى جميع فئات المتعاملين، لا سيما الفئات ذات الأولوية: كبار المواطنين وأصحاب الهمم والطفولة.
كما تقدّمت معاليها بالشكر لفرق العمل في: مركز سعادة المتعاملين برأس الخيمة، ومركز سعادة المتعاملين في الفجيرة، ومركز سعادة المتعاملين في العين، نظير الجهود المبذولة في تحسين وتطوير الخدمات فيها، وحصولها على تصنيف «4 نجوم». 
وشددت معاليها على ضرورة العمل بإرادة مضاعفة لتعزيز أداء وحضور المراكز الحاصلة على تصنيف «3 نجوم»، مؤكدة إيمانها وثقتها بقدرة وإمكانية فرق عمل هذه المراكز على تجسيد أفضل آليات العمل لتقديم أفضل الخدمات الحكومية، استناداً إلى التقنية التي تَقدّمت وتُقدّم للجميع خدمات نوعية واستباقية بكل سهولة.
وأكدت معاليها أن هذا الإنجاز هو نتاج جهد مخلص وعمل متواصل بروح الفريق الواحد، وهو حلقة من سلسلة طويلة لإنجازات حاضرة ومقبلة في مسيرة العمل الحكومي بدولة الإمارات استعداداً للخمسين عاماً القادمة، وبما يسهم في تعزيز ريادة الدولة وتنافسيتها العالمية. ووجّهت معالي حصة بنت عيسى بوحميد كلمة لفرق العمل التي دعمت حصول مراكز الوزارة على تصنيفات متقدمة وتحقيقها ارتفاعاً في تصنيف النجوم، قائلة: «لكم الشكر ولي الفخر بكم، فقد كنتم أهلاً للمسؤولية والإنجاز بفعل جهودكم المتميزة ومساهمتكم المثمرة في بلوغ مراكز الوزارة مراتب أعلى من التطور والتقدم». 

خطط تطويرية 
أما المراكز الحاصلة على تقييم «4 نجوم» فقد حققت تطوراً ملحوظاً في آليات تقديم الخدمات للمتعاملين وفق أفضل الممارسات، استناداً إلى خطط تطويرية تعزز الأداء والإنتاجية، وسعياً إلى «صفر» دقائق انتظار للمتعاملين، وذلك بدءاً بموظفي الصف الأمامي، مروراً بإجراءات ومبادرات إسعاد المتعاملين والموظفين على حد سواء، ووصولاً إلى تطبيق الإجراءات الاحترازية وتحويل رحلة المتعامل نحو الإجراءات الإلكترونية (البريد الإلكتروني، تطبيق واتساب، الهاتف).