دبي (وام)

قال معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، وزير الطاقة والبنية التحتية، إن الوزارة تعمل، من خلال تطبيقها أفضل الممارسات العالمية عبر الاعتماد على منظومة الابتكار والذكاء الاصطناعي، على تسخير جميع الموارد والإمكانات والاستثمار في الخبرات والكفاءات لتطوير منظومة خدمة المتعاملين، بما يفوق تطلعات الحكومة، ويخدم مصالح جميع أفراد المجتمع، ويحقق السعادة وجودة الحياة.
وأكد معاليه في تصريح له بمناسبة إعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، نتائج تصنيف النجوم لمراكز خدمة المتعاملين في الجهات الاتحادية، أن الوزارة حريصة على توفير قنوات الخدمة بمختلف أنواعها لتلبية احتياجات ومتطلبات جميع شرائح المجتمع. وأوضح أن تقديم خدمات تفوق التوقعات يأتي على رأس أولويات وزارة الطاقة والبنية التحتية، وضمن خططها الاستراتيجية.
ولفت معالي المزروعي إلى أن الوزارة باشرت العمل على خطة خريطة تطوير الخدمات الذكية على القنوات الرقمية، وتتضمن العديد من المبادرات والمشاريع النوعية، وذلك ضمن الغايات والأهداف الاستراتيجية للوزارة الرامية إلى تحقيق الريادة في التحول الرقمي، منوهاً بأن إسعاد المتعاملين هو المحور الأساسي لتطوير الخدمات الحكومية في دولة الإمارات، وذلك انسجاماً مع توجهات القيادة الرشيدة. وأضاف معاليه أن توجهات حكومة الإمارات للخمسين عاماً المقبلة مبنية في مختلف محاورها على تقديم خدمات سلسة وسهلة الوصول تفوق التوقعات وتخدم أفراد المجتمع كافة، ما يقربنا أكثر من مئوية الإمارات 2071 وحلم الريادة العالمية، الأمر الذي يتطلب منا جميعاً العمل وفق منظور تشاركي يستند إلى رؤية استشرافية قادرة على التنبؤ بالتحديات وتحويلها إلى فرص، والعمل سوياً للاستعداد لمستقبل مختلف الأدوات والرؤى يعتمد على الابتكار والتجديد والذكاء الاصطناعي، فضلاً عن الاستغلال الأمثل للشراكات والتكنولوجيا والعلوم المتقدمة، إلى جانب تبني حلول ابتكارية عالمية لتحسين جودة حياة المجتمع. وقال معاليه: «لدينا في وزارة الطاقة والبنية التحتية خطط عمل واضحة تعتبر بمثابة خريطة طريق لمرحلة جديدة من خدمة المتعاملين وفق رؤية حكومة المستقبل، وبما يسهم في الجهود الحكومية المبذولة لتحقيق مستهدفات الخمسين عاماً القادمة، وصولاً لمئوية الإمارات 2071، وضمان تقديم خدمات متميزة للمتعاملين تم تصميمها وفق معايير الجودة والكفاءة والشفافية». وأشار المزروعي إلى أن وزارة الطاقة والبنية التحتية طبقت حزمة من الإجراءات المرتبطة بتقديم الخدمة للجمهور ومركز إسعاد المتعاملين لمواكبة المتغيرات، وفي سياق التزامها بمبادئ استمرارية ومرونة تقديم الخدمات الحكومية خلال الأحداث الطارئة، لا سيما جائحة «كوفيد - 19»، وتميزت الوزارة بخدماتها خلال هذه المرحلة من خلال توفير خدمات ابتكارية ذكية استباقية لجميع متعامليها، واتخاذها الإجراءات والتدابير الاحترازية للحفاظ على سلامة المتعاملين في ظل الظروف الراهنة دون المساس باحتياجاتهم وتطلعاتهم.