دبي (الاتحاد) 

نظم مجلس وزارة تنمية المجتمع للشباب جلسة حوارية افتراضية بعنوان: «شباب الإمارات والانطلاقة نحو الخمسين»، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للشباب الذي يوافق 12 أغسطس من كل عام، جمعت عدداً من أصحاب المشاريع والمتميزة، وذلك في إطار استعراض محطات من تجاربهم في مجال المشاريع والأعمال.
.أدارت الجلسة علياء الدوبي رئيسة مجلس شباب الوزارة وفاطمة القمزي عضو مجلس الشباب، حيث تمت مناقشة جملة من المحفزات الإنتاجية والأفكار غير التقليدية.
شارك في الجلسة عبدالعزيز الجابري صاحب مشروع (نوى)، فهو يبلغ من العمر 23 عاماً، ولديه مشروع إماراتي من مزارع العين، كمنتج وطني من الرطب والتمر من حصاد المزارع الإماراتية. وميرة الرصاصي صاحبة مشروع (ذا بلوم روم) التي تبلغ من العمر 28 عاماً، وهي خريجة هندسة وصاحبة مشروع مختص في بيع الورود وتغليف الهدايا.
كما استعرض الشاب محمد راشد بن زايد ذو الـ 24 عاماً خلال الجلسة الحوارية، أبرز مقومات نجاح مشروعه الخاص (بن زايد لصيد الأسماك)، وهو موظف حكومي، كما أنه يعد أصغر مواطن إماراتي يعمل في سوق السمك، ولديه دكة سمك خاصة به في إمارة أم القيوين.
أما آمنة بن لاحج وشوق العلي، اللتان تعملان في إدارة كافيه (ورك بي)، فهما في بداية العقد الثاني من العمر، وتقفان على نجاح مشروع تجاري متميز وهو عبارة عن مساحة للعمل تخدم فئات عدة، مثل: رواد الأعمال، الموظفين، الطلبة، بالإضافة إلى كونه كافيه وحديقة للعمل والاسترخاء، ويشتمل على مساحات خاصة لورش العمل وعقد الاجتماعات.