دبي(الاتحاد)

تمكنت إدارة التوعية الأمنية في الإدارة العامة لإسعاد المجتمع، بالتنسيق مع قسم الشؤون الدبلوماسية والقنصلية في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، من تعزيز التبادل الثقافي مع القناصل والشخصيات الدبلوماسية في الدولة من خلال مبادرتها المجتمعية «تبادل الثقافات بالزيارات»، الهادفة إلى تنظيم زيارات للقناصل وشخصيات دبلوماسية إلى متحف شرطة دبي ومختبر الابتكار الأمني، لتعزيز التعاون والتواصل الثقافي والاجتماعي، وتعريفهم بتاريخ شرطة دبي وإجراءاتها وتوجهاتها المستقبلية ونشر ثقافة القانون.
وأكد بطي أحمد بن درويش الفلاسي مدير إدارة التوعية الأمنية، أن المبادرة ، تمكنت في مرحلتها الأولى من إعداد برنامج زيارات خاصة لقناصل ست دول هي: الكويت وغرينادا، وتركيا، وطاجكستان، ولبنان، وزامبيا، وذلك إلى متحف شرطة دبي ومختبر الابتكار الأمني، بحضور 45 شخصية دبلوماسية وقنصلية وممثلين من هذه الدول.