الفجيرة (وام)

نظمت القيادة العامة لشرطة الفجيرة ملتقى الاستدامة الاقتصادية الخامس عبر الاتصال المرئي تحت شعار/ لأجل استدامة اقتصادية آمنة/، بمشاركة عدد من الدوائر الاتحادية والمحلية في الإمارة ونخبة من رجال الأعمال والمستثمرين في الدولة، والذي يتناول موضوع تكاتف المؤسسات في دعم التنمية الاقتصادية في ظل جائحة كورونا، وأهم مجالات التقدم الاقتصادي والتنمية المستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة. 
وأكد اللواء محمد أحمد بن غانم الكعبي قائد عام شرطة الفجيرة، أن تنظيم الملتقى بشكل سنوي يأتي لأهميته في تحقيق أداء عمل متكامل في القطاع‏ الشرطي والاقتصادي ضمن تأثيرات جائحة كورونا «كوفيد-19»، بالإضافة إلى دور الخدمات الرقمية المقدمة الاستدامة اقتصاد الإمارة ‏بجهود تكاملية تصب في تعزيز فرص الاستثمار وتنمية الاقتصاد واستدامة الأمن والازدهار الاقتصادي في الإمارة. وافتتحت القيادة العامة لشرطة الفجيرة الملتقى بمشاركتها في إبراز جهودها في التعامل مع جائحة كورونا وسعيها في الحفاظ على مسيرة الأمن والاستمرار بتحقيق أهدافها ومؤشراتها الاستراتيجية، وذلك من خلال كلمة ألقاها العقيد عبدالله عبيد اليماحي مدير إدارة الاستراتيجية وتطوير الأداء.