إبراهيم سليم (أبوظبي)

 أصدرت دائرة التعليم والمعرفة دليل أولياء الأمور للعودة إلى المدارس، استعداداً للعالم الدراسي المقبل 2021 - 2022، والذي تضمن الإجابة عن استفسارات أولياء الأمور، حيث حددت الدائرة ثلاثة نماذج، وذلك بناءً على الطاقة الاستيعابية لكل منها، وبما يلبي جميع متطلبات وتدابير الصحة والسلامة المفروضة. وتضمَّن النموذج الأول الدوام الكامل، وفيه يحضر جميع الطلبة يومياً التعليم الصفّي.
النموذج الثاني «الدوام الجزئي»: ويعتمد على الجدول الزمني الذي تحدده كل مدرسة، بحيث يتلقى الطلبة 50% على الأقل من التعليم الصفي. ويضم نظام نصف دوام، والتناوب بالأيام، والتناوب بالأسابيع.
النموذج الثالث «التعليم عن بُعد»: يمكن أن تختار المدارس تقديم التعليم عن بُعد بالكامل للطلبة الذين يختارون هذا النموذج.
وفيما يتعلق بـ «خيار التعليم عن بُعد»، أفادت الدائرة، بأن لدى المدارس هذا العام الخيار بعدم تقديم التعليم عن بُعد، إلا أنها ملزمة بتقديم هذا النموذج للفئات التالية: الطلبة الذين لديهم ظروف صحية متعلقة بـ (كوفيد-19)، وتعتبر شديدة الخطورة، على أن تكون مدعومة بشهادة طبية صادرة عن إحدى جهات الرعاية الطبية المعتمدة، والطلبة الذين تبلغ أعمارهم 16 وما فوق ولم يتلقوا التطعيم، والطلبة المسجلون في المدارس التي اختارت تقديم نموذج التعليم عن بُعد.
وكذلك إذا أُغلق الصف الدراسي أو المدرسة بصورة مؤقتة بسبب تسجيل حالات إصابة بـ «كوفيد- 19»، تنتقل الدراسة إلى تطبيق نموذج التعليم عن بُعد إلى أن تصبح العودة آمنة.
وأكدت الدائرة احتفاظ المدارس بالحق في فرض رسوم التعليم الكاملة على جميع الطلبة بصرف النظر عن نموذج التعليم «الصفي أو عن بُعد»، وبصورة عامة لن يكون هنالك زيادة على الرسوم، فقد تم حصر منح الموافقة على زيادة الرسوم بالمدارس التي تواجه ظروفاً استثنائية فقط. 
وأكدت أن إجراءات السلامة الخاصة بالعودة إلى المدارس كما هي، ولضمان انطلاقة آمنة للعام الدراسي الجديد، ومراعاة صحة وسلامة الجميع، يكون على جميع الطلبة استيفاء المتطلبات التالية:
إجراء فحص «كوفيد-19 PCR»، الحصول على التطعيم لمن ينطبق عليه، والالتزام بجميع الإجراءات الخاصة بالعودة من السفر.

فحص «كوفيد- 19 PCR»
 وحددت الدائرة ماهية الفئات المطلوب منها إجراء فحص PCR، والتي تشمل جميع الطلبة بعمر 12 وما فوق، بحيث يكون عليهم إبراز نتيجة فحص سلبية للسماح لهم بالدخول إلى الحرم المدرسي، وجميع موظفي المدارس، بحيث يكون عليهم إبراز نتيجة فحص سلبية للسماح لهم بالدخول إلى الحرم المدرسي، يستثنى الطلبة أصحاب الهمم، بحيث لا يكون عليهم إجراء الفحص إلا في حالة العودة من السفر.

إجراء الفحص
أوضحت الدائرة أنه انطلاقاً من الالتزام بصحة وسلامة المجتمع المدرسي، ولرصد أي إصابات في الوقت المناسب، يتوجب على جميع الطلبة بعمر 12 وما فوق والمعلمين وجميع موظفي المدارس إجراء الفحص كل أسبوعين، علاوة على ذلك، يتوجب على الطلبة بعمر 12 وما فوق والمعلمين وجميع موظفي المدارس عند العودة من الإجازات الطويلة «إجازات الصيف والربيع والشتاء والعيدين»، إبراز نتيجة فحص PCR لا تزيد مدة صلاحيته على 96 ساعة، وستقوم المدرسة بالتواصل في حال طرأ أي تعديل على المتطلبات المذكورة.
وأشار الدليل إلى أنه كما كان الحال في العام الماضي، يجري الطلبة الفحص قبل عودتهم إلى المدارس، وسيقوم المعنيون في المدارس بإعلامكم بالتاريخ المحدد لإجراء الفحص، كما يرجى التواصل مع المدارس للتأكد من التاريخ المحدد وبالتالي إجراء الفحص في موعده لضمان السماح لأطفالكم بالدخول إلى الحرم المدرسي، والتأكد من إجراء الفحص بصورة منتظمة بمجرد بلوغ الأطفال 12 عاماً، وذلك بالتنسيق مع مدارسهم لتمكينهم من مواصلة تلقي التعليم الصفي.

العائدون من السفر
أكدت الدائرة أنه بالنسبة إلى الإجراءات الخاصة بالعائدين من السفر خارج الدولة «في حال سفر الطالب خارج الدولة»، يجب تطبيق تدابير العزل المنزلي، أو الصحي وإجراء الفحوص المحددة، وفقاً لقائمة الاشتراطات المعتمدة من دائرة الصحة - أبوظبي والهيئة الوطنية لإدارة الكوارث والأزمات والطوارئ، ويجب تزويد المدرسة بنموذج إقرار بالسفر، ويطلب من المدارس جمع تلك النماذج قبل بدء الفصل الدراسي، لذا يرجى التعاون معها وتقديمها مع جميع المعلومات اللازمة.
وأكدت الدائرة أن المدارس الخاصة ستواصل التطبيق الصارم لجميع تدابير السلامة المفروضة من دائرة التعليم والمعرفة - أبوظبي الواردة في سياسات وإرشادات إعادة فتح المدارس الخاصة للعام الدراسي 2021/ 22 20، كما ستواصل الدائرة برنامج الرقابة وزيارات التفتيش الدورية لضمان امتثال المدارس، وتشمل تدابير السلامة: التباعد الجسدي، ارتداء الكمامات، والمجموعات الصفية، والتحوّل إلى التعليم عن بُعد في حال تسجيل إصابات.

التطعيم ضد الفيروس 
شدد الدليل على أنه من أجل سلامة المجتمع المدرسي، حصل 89% من الكوادر التعليمية والإدارية والمساندة في المدارس الخاصة بأبوظبي على التطعيم ضد فيروس «كوفيد- 19» حتى الآن، ونشجع على تعزيز سلامة المجتمع من خلال تطعيم أبنائكم.
وذكرت أنه لا يتوجب تطعيم الطلبة بعمر 3 - 15 عاماً ليتمكنوا من العودة إلى المدرسة بنظام التعليم الصفي، ولكن يجب تطعيم الطلبة بعمر 16 وما فوق الراغبين بتلقي التعليم الصفي داخل الحرم المدرسي، وذلك وفقاً لتعليمات الجهات الصحية الرسمية في الدولة، على أن يكونوا قد أتموا 28 يوماً من الجرعة الثانية من أحد اللقاحات المعتمدة في الدولة، وإذا كانوا قد حصلوا على الجرعة الأولى من التطعيم، وتم اختيار عودتهم إلى المدرسة لتلقي التعليم الصفي، فيجب التواصل مع المدرسة للحصول على المعلومات اللازمة بالخصوص وذلك قبل إعادة فتح المدارس، هذا وسيتم تحديث هذه الاشتراطات وفق متطلبات الجهات المعنية، كما يجب التحقق من حالة التطعيم بوساطة تطبيق الحصن.
ويسمح للطلبة بعمر 16 وما فوق بالدخول إلى الحرم المدرسي في حال إعفائهم من التطعيم، ويجب التحقق من ظهور الإعفاءات على تطبيق الحصن، أو عن طريق خطاب رسمي من شركة صحة، أو غيرها من الجهات المصرح بها من جانب دائرة الصحة- أبوظبي، وعلى الطلبة أخذ الجرعة الأولى من التطعيم في غضون 4 أسابيع من بلوغهم سن 16 خلال العام الدراسي، ويجب تلقيهم الجرعة الثانية في الوقت المحدد.
 وإذا اخترتم عدم تطعيم أطفالكم البالغين 16 عاماً وما فوق، يمكنكم إلحاقهم بنموذج التعليم عن بُعد فقط، ولن يسمح لهم بالدخول إلى الحرم المدرسي إلا لإجراء الامتحانات ذات الأهمية القصوى، مع إبراز نتيجة فحص PCR سلبية.
 وستقوم المدرسة بإبلاغ أولياء الأمور بأية تحديثات على فترة صلاحية فحص PCR وفقاً للوضع الصحي الراهن في الدولة، في حال عدم إرسال الأطفال إلى المدرسة لإجراء الامتحانات، فقد يؤثر ذلك سلباً على التحصيل الدراسي للطالب.
ويوجد أكثر من 100 مركز يقدم التطعيم ضد فيروس «كوفيد-19» في جميع أنحاء إمارة أبوظبي، وللاطلاع على تفاصيلها واللقاحات المتاحة فيها يرجى مراجعة الموقع الإلكتروني لدائرة الصحة - أبوظبي.
ويرجى مراعاة الآتي: يتوافر لقاح فايزر للأطفال بعمر 12 وما فوق، كما يتوافر لقاح سينوفارم للأطفال بعمر 3 - 17 عاماً.
وبينت الدائرة في الدليل أنه في حال حصل الطالب على التطعيم خارج الدولة، تقبل جميع التطعيمات المدرجة في الموقع الرسمي لدائرة الصحة - أبوظبي، وفي حال تلقي طفلك التطعيم خارج الدولة، يرجى التأكد من امتلاك وثيقة إثبات حصوله على التطعيم خارج الدولة وتقديمها للمدرسة ريثما تقوم دائرة الصحة - أبوظبي بإطلاق نظام التحقق من سجلات ووثائق التطعيم الدولية ودمجها في تطبيق الحصن.