أبوظبي (الاتحاد) 

أعلنت دائرة الصحة في أبوظبي، ومركز أبوظبي للصحة العامة، ومنصة «ملفي»، أول منصة مبتكرة لتبادل المعلومات الصحية على مستوى المنطقة، وإحدى المبادرات الاستراتيجية للدائرة، أمس عن مشاركتهما في المؤتمر العالمي والمعرض القادم لجمعية نظم وإدارة معلومات الرعاية الصحية (HIMSS) لعام 2021، في لاس فيغاس في الولايات المتحدة الأميركية. وتقدم الجمعية استشارات عالمية وتوجيهات فكرية، تدعم من خلالها التحول في بيئة الأنظمة الصحية من خلال المعلومات والتكنولوجيا. حيث يشهد المؤتمر السنوي، الذي افتتح أمس ويستمر إلى 13 أغسطس، تواصل خبراء عالميين في الرعاية الصحية، ومناقشة دور الرقمنة في إعادة هيكلة القطاع.
وقد دعيت دائرة الصحة ومنصة «ملفي» لتقديم عروض مباشرة، وأخرى رقمية في هذا الحدث الدولي، وذلك تأكيداً على مكانة أبوظبي رائدة عالمية في النظم الإيكولوجية المتعلقة بالصحة، والأكثر ابتكاراً في العالم. ويحمل المؤتمر بدورته هذه شعار «كن التغيير»، وعليه سيقوم الممثلون عن أبوظبي بعرض كيف تمكنت الإمارة من إنشاء بنية تحتية للرعاية الصحية، مواكبة لتطورات القرن الحادي والعشرين، وذلك بفضل رؤية القيادة وتوجيهاتها البناءة.
ويقدم عاطف البريكي، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لخدمات البيانات الصحية المسؤولة عن تشغيل منصة «ملفّي»، عرضاً في 12 أغسطس، مع الدكتور سانجي دي سيلفا، رئيس قسم الاعتماد السريري والمعلوماتية في منصة «ملفي»، والدكتور حامد الهاشمي، مدير الشؤون الاستراتيجية، لدى دائرة الصحة في أبوظبي، إذ يقدمون خلال العرض بتفصيل الرحلة المعقدة لإنشاء «ملفي».
وقال البريكي، الذي تم تعيينه كأحد الرواد في مجال الصحة الرقمية: «نعتز ونفتخر بعرض منصة «ملفي» في أهم حدث عالمي لتكنولوجيا معلومات الرعاية الصحية. إذ يجمع المؤتمر قادة الصحة العالميين، كما يشجع التعليم والتعاون، لدفع الابتكار. بالعمل معاً، وبتبادل الأفكار، سنتمكن من التعلم من بعضنا بعضاً، وسيصبح بإمكاننا أن نحوّل رؤيتنا إلى حقيقة ونكون حقاً التغيير. نتخذ من تجارب أقراننا، ومن حماسة أبوظبي الدؤوبة للابتكار، ومن رؤية أصحاب المصلحة، مثلاً لتطوير منصة مستدامة ومتجددة تعود على المواطنين بفوائد طويلة الأجل».
وقالت الدكتورة فريدة الحوسني، المدير التنفيذي لقطاع الأمراض المعدية في مركز أبوظبي للصحة العامة، والمتحدث الرسمي باسم القطاع الصحي في الدولة: «نشارك بفخر مع HIMSS القدرات التحليلية والرؤى التي فتحتها منصة «ملفي»، والتي مكنت دائرة الصحة من مراقبة انتشار فيروس كوفيد-19 في الوقت المناسب، وتعزيز استجابتها للوباء. كانت حكومتنا مستعدة دائماً لتخصيص الموارد بكفاءة، وتنفيذ تدابير مثل الاختبارات الجماعية والعزل والتطعيم. وإذ كانت جميعها أساسية لاحتواء الوباء وحماية صحة وسلامة المجتمع».
بالإضافة إلى ذلك، سيشارك الدكتور راهول جويال، نائب الرئيس الأول للمشاركة السريرية والتبني لدى ملفي، كجزء من قمة الشرق الأوسط الرقمية في الجلسة الرقمية «كوفيد-19 - تسريع التحول الرقمي وقيادة الابتكارات في الشرق الأوسط»، المقرر عقدها بعد غد الأربعاء.
وقال الدكتور حامد الهاشمي، المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الاستراتيجية في دائرة الصحة في أبوظبي:«بفضل رؤية قيادتنا منذ سنوات عديدة، نحن اليوم في وضع يمكننا من أن نثبت بأن أبوظبي قامت ببناء نظام صحي متطور يعتمد على البيانات. من خلال الاستعانة بنظام جمع وتحليل البيانات المتطور والموحد، نضمن أن الطريقة التي نقدم بها الرعاية الصحية في أبوظبي تلبي احتياجات مجتمع اليوم وتحضرنا للغد. نتطلع إلى معرفة وخبرات أقراننا في جميع أنحاء العالم».