ناصر الجابري (أبوظبي) 

أكد المقدم الدكتور مصعب عمير الشرياني، مدير إدارة الابتكار واستشراف المستقبل في شرطة أبوظبي، أنه تم تحديد 7 تحديات ضمن منصة «التحديات» التي أطلقتها شرطة أبوظبي مؤخراً، والتي تستهدف توجيه الأفكار نحو التحديات والفرص المؤسسية الحالية والمستقبلية، وصولاً إلى أفضل الحلول الابتكارية، والتي تسهم في حل التحديات المتنوعة بمشاركة مختلف فئات وشرائح المجتمع.
وقال: إن المنصة تطرح منهجية جديدة وهي الابتكار المفتوح، والذي يتضمن التواصل لنقل المعرفة من خارج المؤسسة وداخلها بالاتجاهين، نظراً لاختلاف أنواع التحديات عن السابق، والتي أصبحت أكثر تعقيداً وتحتاج إلى أساليب محدثة لتجاوزها، وإيجاد الحلول الابتكارية القادرة على التعامل معها. 
وأشار إلى أن القيادة العامة لشرطة أبوظبي تواصل دورها في تشجيع الابتكار، من خلال استقطاب أفضل الحلول الابتكارية، وترسيخ الإبداع ومفاهيم الابتكار والجاهزية، وبوجود عمل مؤسسي يرتكز على محاور تشمل منظومة التخطيط الاستراتيجي قريب المدى، ومنظومة لإدارة الابتكار، ومنظومة لاستشراف المستقبل.
ولفت إلى أن منصة التحديات هي منصة إلكترونية تفاعلية، يُمكن الوصول إليها عبر الموقع الإلكتروني لشرطة أبوظبي أو التطبيق الذكي لكافة فئات المجتمع، ومن خلال بوابة الخدمات الذاتية، أو الموقع الداخلي بالنسبة للعاملين في شرطة أبوظبي. 
ولفت إلى أن أحد التحديات التي تتضمنها المنصة هو خفض معدلات الترويج والاتجار بالمواد المخدرة والمؤثرات العقلية، حيث يعد تعاطي المخدرات من الآفات الدخيلة والسلبية التي تهدد أمن وسلامة مجتمع أبوظبي، وتسعى القيادة العامة لشرطة أبوظبي جاهدة لمكافحة عمليات انتشار المخدرات من خلال الاستباقية الأمنية وتسخير أدوات الذكاء الاصطناعي، كما تتضمن تحدي التصدي لجرائم الأمن السيبراني، حيث إن التطور التكنولوجي المتسارع والثورة الصناعية الرابعة تستدعي الحاجة إلى بناء وتطوير قدرات شرطية متخصصة في الوقاية، والكشف والاستعداد والجاهزية للتصدي لجرائم الأمن السيبراني، ومنها النصب والاحتيال والابتزاز، بينما يتمثل تحد آخر في سلامة الطرق من المواد الخطرة، خاصة مع أهمية تأمين نقل المواد الخطرة لضمان سلامة وأمن الطرق الخارجية والداخلية.  وأشار إلى وجود تحد آخر يتمثل في تأهيل نزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية، وتقديم الرعاية اللاحقة بالتعاون مع الشركاء لدمجهم في المجتمع، وذلك كونها أداة رئيسة في الحد من معدلات الجريمة في أبوظبي، كما تطرح المنصة تحدي الاستدامة في خفض مؤشر الوفيات والإصابات البالغة في طرقات وشوارع أبوظبي، بما يسهم في مواكبة تعدد الجنسيات والثقافات وزيادة عدد المركبات لضمان السلامة المرورية، كما تتضمن المنصة تحدي يتعلق برفع كفاءة التدريب، عبر توسيع مجال التدريب ليشمل جانب الذكاء الاصطناعي، واستخدام تقنيات الواقع الافتراضي والواقع المعزز.