آمنة الكتبي (دبي) 

أغلقت بلدية دبي، خلال الأسبوع الجاري 6 مؤسسات بسبب عدم الالتزام بشروط التنظيف والتعقيم، والاكتظاظ، وعدم ارتداء الكمامات، والالتزام بالتباعد الجسدي، وبحسب التقرير اليومي للبلدية للرقابة على المؤسسات، تمت مخالفة 14 مؤسسة، وتحرير 96 تنبيهاً، حيث نفذ مفتشو بلدية دبي أمس 2232  زيارة تفتيشية على المؤسسات، وبلغت نسبة الالتزام الإجمالية بالإجراءات الاحترازية لجميع المؤسسات 98 %، فيما بلغ عدد المؤسسات المستوفية لاشتراطات وتدابير السلامة العامة 2207 مؤسسات.
ويتابع مفتشو بلدية دبي يومياً جميع الإجراءات الاحترازية، والتدابير الوقائية التي تم تعميمها على جميع المؤسسات والأنشطة الخاضعة لرقابتها، وتتضمن اشتراطات ملزمة يجب اتباعها في تلك المؤسسات، من أبرزها التباعد الجسدي، وزيادة دورة التنظيف والتطهير في جميع الأوقات، والالتزام بلبس الكمامات والقفازات، وتقوم بلدية دبي بمتابعة هذه الإجراءات، من خلال التفتيش للتأكد من الالتزام بها، واتخاذ الإجراءات اللازمة مع الجهات غير الملتزمة، وفقاً للضوابط المعمول بها لديها.
كما يقوم مفتشو بلدية دبي بالتدقيق على سجلات المتابعة اليومية لصحة العاملين، وتدوين عمليات التعقيم والتطهير، والتأكد من تطبيق اشتراطات سلامة الغذاء على الأغذية أثناء التسلم والتحضير والتخزين، والعرض في درجات حرارة صحية، وتطبيق إجراءات النظافة والتعقيم.
 كما تدقق البلدية على مختلف المؤسسات الغذائية في الإمارة باختلاف أنشطتها، والتأكد من تطبيق الإجراءات الاحترازية الواجب اتباعها في الصالونات الرجالية والنسائية، وصالونات الأطفال من بينها: ضرورة زيادة دورية التنظيف والتطهير، والتركيز على مقابض الأبواب والسلالم، ومناضد أجهزة دفع النقود، وأجهزة التحكم بجهاز التلفزيون أجهزة التكييف، كذلك التركيز على كراسي الحلاقة وطاولات تقديم الخدمة «قبل وبعد الخدمة»، وعلى جميع الأدوات والأجهزة والمواد المستخدمة، وأحواض غسيل الأيدي والشعر، والأرفف والأدراج والخزائن، كذلك تنظيف وتعقيم دورات المياه، والتركيز على النظافة الشخصية، وغسل اليدين بالماء والصابون أو تعقيم اليدين للعاملين بشكل دوري قبل وبعد كل خدمة مع توفير معقم اليدين للزبائن في أماكن متفرقة، واستخدام الفوط والمناشف أحادية الاستخدام، وارتداء كمام الوجه وقفاز اليدين للعاملين، وتشجيع الدفع عبر قنوات الدفع الذكية، والقيام بعملية تنظيف وتطهير شاملة في الصالون بعد ساعات العمل.