دبي (الاتحاد) أجرت معالي مريم المهيري، وزيرة الدولة للأمن الغذائي والمائي، زيارة إلى إسرائيل لتبادل المعارف والخبرات في مجال التكنولوجيا الزراعية والمائية، جاء ذلك بالتزامن مع الافتتاح التاريخي لسفارة دولة الإمارات في تل أبيب. استهدفت الزيارة التي قامت بها معاليها والوفد المرافق لها في الفترة من 13 إلى 16 يوليو، إطلاق تعاون استراتيجي في المجال الحيوي للأمن الغذائي والمائي، حيث تتشارك كل من دولة الإمارات وإسرائيل في العديد من الفرص كونهما تتمتعان بإمكانات وبنى تحتية متطورة، وتعملان في الوقت نفسه على تحقيق الأهداف التي تتعلق بالأمن الغذائي والمائي واستدامته.

  • مريم المهيري تبحث تعزيز التعاون في مجال الأمن الغذائي والمائي مع مسؤولين إسرائيليين

وقالت معاليها في هذا الصدد: «تتمثل بعض الركائز الأساسية للاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي 2051 زيادة الاعتماد على التكنولوجيا الحديثة وتطبيقها عبر كامل السلسلة الغذائية، إضافة إلى توسيع المصادر الخارجية من الغذاء. ومع توقيع الاتفاق الإبراهيمي للسلام وافتتاح سفارة الدولة في تل أبيب، أصبح لدى دولة الإمارات فرصة كبيرة لإثراء هاتين الركيزتين. نتطلع إلى تحقيق شراكة متكاملة في مجال الأمن الغذائي والمائي لتحقيق المنفعة المتبادلة». وأضافت معاليها: «تمتلك إسرائيل واحدة من أفضل المنظومات للشركات الناشئة في العالم، ومع اعتبار الابتكار ركيزة أساسية في قطاع تكنولوجيا الزراعة الحديثة، تحرص دولة الإمارات على استكشاف كافة أوجه التعاون في هذا المجال. وبالمقابل، لدينا الكثير من الخبرات التي يمكننا مشاركتها. فعلى سبيل المثال، يمكن لمشروع «وادي تكنولوجيا الغذاء» الذي تم إطلاقه مؤخراً، أن يستضيف كلاً من الشركات الإسرائيلية الناشئة والقائمة بالفعل للمساهمة في قيادة العديد من المبادرات الحيوية التي تشمل الزراعة البيئية الخاضعة للرقابة، ومعالجة البذور، والري الحديث، والطاقة الشمسية، وتحلية المياه. نؤمن بأن الشراكة مع إسرائيل ستكون بمثابة محفز للاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي 2051، والتي تهدف إلى تعزيز مكانة دولة الإمارات كمركز عالمي للأمن الغذائي القائم على الابتكار خلال العقود الثلاثة المقبلة».

  • مريم المهيري تبحث تعزيز التعاون في مجال الأمن الغذائي والمائي مع مسؤولين إسرائيليين

ووقعت معاليها مذكرة تفاهم مع معالي أوديد فورير، وزير الزراعة الإسرائيلي، لتعزيز التعاون في مجالات الأمن الغذائي بما في ذلك الإنتاج وسلاسل الإمداد الغذائي، والبحوث والابتكارات في هذا المجال الحيوي. كما وقعت معاليها مذكرة تفاهم أخرى مع معالي تمار زاندبرغ وزيرة حماية البيئة الإسرائيلية، والتي تهدف إلى تبادل المعرفة والخبرات، فضلاً عن توحيد الجهود البحثية للتخفيف من آثار تغير المناخ وضمان الحفاظ على التنوع البيولوجي والنظم البيئية. والتقت معاليها خلال الزيارة مع معالي كارين الحرار، وزيرة البنية التحتية الوطنية والطاقة والموارد المائية، ومعالي عيساوي فريج، وزير التعاون الإقليمي، لبحث التعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك التي تعود بالفائدة لمصلحة دولة الإمارات وإسرائيل، وقامت معاليها خلال الزيارة بعقد اجتماعات مع الرؤساء التنفيذيين للشركات ذات الصلة، منها شركة Agricora، كما تلقت معاليها عدداً من العروض التقديمية حول قطاع الغذاء في إسرائيل والشركات المختلفة العاملة في هذا القطاع.